السودان يقر "تفكيك نظام 30 يونيو".. وحمدوك: الشعب لن يُهزم

الشرق الأوسط
نشر
السودان يقر "تفكيك نظام 30 يونيو".. وحمدوك: الشعب لن يُهزم

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- أعلن وزير العدل في حكومة الفترة الانتقالية بالسودان، نصر الدين عبدالباري، تفكيك نظام الرئيس السوداني المعزول عمر البشير، وإلغاء قوانين التمكين والنظام العام.

القرار جاء "بعد جلسة مارثونية استمرت 14 ساعة خلال الاجتماع المشترك الأول لمجلسي السيادة والوزراء بالقصر الجمهوري"، حسب ما أوردته وكالة الأنباء السودانية (سونا).

وأوضحت الوكالة السودانية أنه في الساعات الأولى من صباح اليوم أجاز المجلسان قانون إلغاء قوانين النظام العام والآداب العامة لسنة 2019، وقانون تفكيك نظام الثلاثين من يونيو 1989 وإزالة التمكين الصادر في العام الجاري.

ونقلت الوكالة عن وزير العدل السوداني قوله إن القانون الأول يلغى جميع قوانين النظام العام، أما الثاني فياتي تطبيقاً لأحكام الوثيقة الدستورية التي تهدف إلي إعادة بناء الدولة السودانية، وذلك بتفكيك نظام الثلاثين من يونيو وإزالة التمكين.

وأضاف عبدالباري أن القانون يلغى بصورة مباشرة حزب المؤتمر الوطني وحجز واسترداد الممتلكات والأموال المملوكة للحزب بجانب الواجهات التابعة له، ومن ثم تؤول لصالح وزارة المالية والتخطيط الاقتصادي الاتحادية.

من جانبه، قال رئيس الوزراء السوداني، عبدالله حمدوك، إن "إلغاء قوانين النظام العام من قبل السلطة الانتقالية ذكرني بصورة الشابة التي اعتلت ظهر زملائها في يوم موكب مهيب من أيام الثورة المجيدة؛ تلك اللحظة كانت ختم نصر ودليل عافية، فالشعب الذي يتساعد بناته وأبناؤه من أجل العبور فوق خطوط النار لن ينهزم".

وتابع حمدوك عبر حسابه في تويتر: "لقد مثلت قوانين النظام العام والآداب العامة أداة استغلال وإهانة وانتهاك وتعدي على حقوق المواطنات والمواطنين وإهدار لكرامة الناس". وأشاد بحراك "نساء وشابات وشباب بلادي الذين تحمَّلوا فظائع تطبيق هذه القوانين عليهم".

فيما قال فيصل محمد صالح، وزير الثقافة والإعلام، الناطق الرسمي باسم الحكومة، إن اجتماع مجلسي السيادة والوزراء أقر أيضًا برنامج الحكومة الانتقالية . 

وأضاف الوزير أنه بإجازة هذين القانونين تبقى 12 مشروع قانون من أصل 14 سيتوالى بشكل منتظم مناقشتها في الأيام القليلة المقبلة.

ويشار إلى أن مجلس السيادة السوداني المشرف على الفترة الانتقالية بالبلاد تشكل في نهايات أغسطس/آب 2019 بعد الإطاحة بعمر البشير في 4 أبريل/نيسان الماضي.

ويتشكل المجلس من مدنيين وعسكريين برئاسة الفريق عبد الفتاح البرهان، في حين جرى اختيار عبدالله حمدوك لقيادة حكومة الفترة الانتقالية (39 شهرًا).

 

نشر