القائم بالأعمال الإماراتي في دمشق: نأمل أن يسود الأمن سوريا تحت "القيادة الحكيمة" للأسد

الشرق الأوسط
نشر
القائم بالأعمال الإماراتي في دمشق: نأمل أن يسود الأمن سوريا تحت القيادة الحكيمة للأسد

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) – قال القائم بأعمال دولة الإمارات العربية المتحدة في دمشق، المستشار عبد الحكيم إبراهيم النعيمي، إن العلاقات بين بلاده وسوريا "متينة ومتميزة وقوية".  

وأضاف النعيمي، خلال حفل استقبال بمناسبة العيد الوطني للإمارات العربية في سفارتها بدمشق، "علاقات البلدين تقوم على أسس واضحة وثابتة قاعدتها لم الشمل العربي عبر سياسة مُعتدلة"، حسبما أوردت وكالة الأنباء السورية (سانا).

وأعرب النعيمي عن أمله في أن "يسود الأمن والأمان والاستقرار ربوع الجمهورية العربية السورية تحت القيادة الحكيمة لفخامة الدكتور الرئيس بشار الأسد".

كما شكر النعيمي الحكومة السورية على حفاوة الترحيب ودعم وزارة الخارجية لتذليل الصعاب أمام السفارة الإماراتية "لتنفيذ واجباتها بهدف زيادة عمق العلاقات بين البلدين الشقيقين"، وفقا لوكالة "سانا".

كانت الإمارات قد أعادت عمل بعثتها الدبلوماسية بدمشق في نهايات ديسمبر/كانون الأول 2018، بعد نحو 7 سنوات من إغلاقها.

آنذاك، قال أنور قرقاش، وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية، إن بلاده "تسعى عبر حضورها في دمشق إلى تفعيل هذا الدور العربي وأن تكون الخيارات العربية حاضرة و أن تساهم إيجابا تجاه إنهاء ملف الحرب وتعزيز فرص السلام والاستقرار للشعب السوري".

من جانبه، قال نائب وزير الخارجية السوري، فيصل المقداد، إن سوريا "لن تنسى أن الإمارات وقفت إلى جانبها في حربها على الإرهاب وتم التعبير عن ذلك من خلال استقبال الإمارات للسوريين الذين اختاروها حتى تنتهي الحرب الإرهابية على بلادهم ونأمل عودتهم إلى وطنهم".

وذكر المقداد أن سوريا تحقق انتصارات كبيرة ضد الإرهاب، داعيًا إلى وجود تعاون عربي في مواجهة المخاطر بالمنطقة.

وحضر حفل الاستقبال مسؤولون سوريون، بينهم وزير السياحة محمد رامي رضوان مرتيني، ورئيس المحكمة الدستورية العليا محمد جهاد اللحام، إضافة عدد من أعضاء مجلس الشعب ورؤساء وممثلي البعثات الدبلوماسية المعتمدة في سوريا.

نشر