المبعوث الأمريكي: النظام الإيراني ربما قتل ألف شخص بينهم 12 طفلًا في الاحتجاجات ضده

الشرق الأوسط
نشر
3 دقائق قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
برايان هوك المبعوث الأمريكي لملف إيران ومستشار وزير الخارجية الأمريكي

واشنطن، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)-- قال برايان هوك المبعوث الأمريكي للملف الإيراني، إن النظام الإيراني ربما قتل أكثر من ألف شخص في الاحتجاجات التي بدأت قبل أسابيع للمطالبة بتحسين الأوضاع المعيشية بعد قرار حكومي بزيادة أسعار المحروقات.

وأضاف برايان هوك مستشار وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبو: "هذه أسوأ أزمة سياسية واجهها النظام منذ 40 عامًا"، "يبدو أن النظام قتل أكثر من 1000 إيراني منذ بدء الاحتجاجات.. بين القتلى ما لا يقل عن 12 طفلًا".

استشهد هوك بمقطع فيديو، أرسل إلى الخارجية الأمريكية بعد دعوة من بومبيو للإيرانيين لإرسال تقارير عن الاحتجاجات، مشيرًا إلى صوت يعبر عن إطلاق الحرس الثوري الإيراني الرصاص على المحتجين باستخدام "سلاح رشاش".

أدان المبعوث الأمريكي لملف إيران، تطوير طهران المستمر لبرنامج الصواريخ، مشيدًا بالبحرية الأمريكية لاعتراضها سفينة تحمل مكونات أسلحة "متطورة"، بما في ذلك مكونات الدفاع الجوي والصواريخ المضادة للدبابات.

تصريحات برايان هوك، جاءت بعد بيان للبنتاغون يعبر عن قلقه بشأن "التهديد" الخاص بإيران، ويعلن أن الولايات المتحدة تدرس إضافة قوات أمريكية في منطقة الخليج، لمواجهة التهديد الإيراني.

وأعربت فرنسا وألمانيا وبريطانيا، عن قلقها بشان برنامج الصواريخ الباليستية بعد تقارير عن تطوير إيران لصواريخ قادرة على حمل أسلحة نووية.

كانت وزارة الدفاع الأمريكية البنتاغون، أعلنت، الأربعاء، اعتراض البحرية الأمريكية لسفينة في بحر العرب أواخر الشهر الماضي، قالت إنها تحمل عددًا كبيرًا من المكونات الصاروخية "يعتقد أنها إيرانية".

وأضاف هوك أن السفينة كانت متجهة إلى اليمن، ووصف الأسلحة التي كانت على متنها بأنها "الأكثر تطورًا" بين الأسلحة التي استولت عليها البحرية الأمريكية حتى الآن فيما يتعلق بالنزاع في اليمن.

واعتبر المبعوث الأمريكي: "هذا الاكتشاف هو دليل آخر على جهود إيران لإشعال الصراعات في المنطقة"، وأن ذلك "دليل آخر على كيفية انتهاك إيران المستمر لحظر الأسلحة الذي تفرضه الأمم المتحدة على اليمن".

 

محتوى مدفوع

نشر