رئاسة تركيا: للآن لم يصلنا طلب إرسال جنود من ليبيا.. واتفاقنا لا يهدد دول أخرى

الشرق الأوسط
نشر
دقيقتين قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
الرئيس التركي رجب طيب أردوغان

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)—قال إبراهيم قالن، المتحدث باسم الرئاسة التركية إن الاتفاق الذي وقعه الرئيس، رجب أردوغان مع فائز السراج، رئيس المجلس الرئاسي للحكومة الانتقالية في ليبيا، لا يشكل تهديدا على أي دولة أخرى.

وأضاف قالن وفقا لما نقلته وكالة أنباء الأناضول التركية الرسمية أن الاتفاقية للتعاون الأمني وأنها قانونية ولا تشكل أي تهديد للدول الأخرى، لافتا إلى انها "نسخة محدثة من اتفاقية أمنية موقعة بين البلدين خلال 2011 – 2012".

وأضاف أن الاتفاقية "ستوقف الهجمات ضد الحكومة الشرعية في ليبيا وستساهم بشكل كبير في اتحاذ خطوات لتحقيق السلم الداخلي".

وحول إرسال تركيا لقوات إلى ليبيا، أوضح قالن قائلا: "إلى الآن لم يردنا هكذا طلب من الجانب الليبي ونأمل ألا يضطروا لذلك" دون تقديم تفاصيل إضافية.

ولفت المتحدث الرئاسي التركي إلى أن بلاده "وقعت اتفاقيتين مع ليبيا الأولى حول مناطق الصلاحية البحرية والثانية حول التعاون الأمني والعسكري.. وأن ضجة كبيرة أثيرت وما يزال تثار حول اتفاقية مناطق الصلاحية البحرية بين تركيا وليبيا".

وتابع: "بصراحة نجد صعوبة في فهم ذلك، لأنه لا يمكن قبول الجعجعة الكبيرة التي أثارتها الدول الأخرى لعقد دولتين تطلان على البحر المتوسط اتفاقا ثنائيا، فوفقا للقانون البحري الدولي للأمم المتحدة يمكن لدولتين تطلان على البحر ذاته عقد اتفاقيات ثنائية وثلاثية ورباعية ومتعددة حول ذلك (مناطق الصلاحية البحرية)" وفقا للأناضول.

نشر