تركيا تستدعي السفير الأمريكي بعد اعتراف الكونغرس بـ"الإبادة الجماعية" للأرمن

الشرق الأوسط
نشر
دقيقة قراءة
وزير الخارجية التركي مولود تشاويش أغلو مع نظيره الأمريكي مايك بومبيو

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- استدعت الخارجية التركية، السفير الأمريكي في أنقرة ديفيد مايكل ساترفيلد، وذلك بعد موافقة مجلس الشيوخ الأمريكي على قرار يعترف بإبادة الأتراك للأرمن في عام 1915.

ونقلت وكالة الأنباء التركية الرسمية الأناضول عن مصادر دبلوماسية تركية، الجمعة، أن نائب وزير الخارجية التركي، أبلغ السفير الأمريكي رفض تركيا لقرار مجلس الشيوخ حول إبادة الأرمن.

وأقر مجلس الشيوخ الأمريكي، الخميس، مشروع قرار يعترف بـ"الإبادة الجماعية" للأرمن في عام 1915، دون أي اعتراضات.

وبحسب التقديرات فإن ما بين 1.2 و1.5 مليون أرمني قتلوا خلال الحرب العالمية الأولى خلال حكم الخلافة العثمانية، وترفض تركيا اعتبار تلك الأحداث "إبادة جماعية"، الأمر الذي يثير توترات في علاقة تركيا بالدول التي تعتبر تلك الأحداث إبادة جماعية للأرمن، حيث تعتبرها تركيا "حربًا أهلية ومجاعة خلفت مئات الآلاف من الضحايا بين الأتراك والأرمن".

نشر