وفاة محتجز بوزارة الداخلية الكويتية.. هذه أوامر الوزير ومرزوق الغانم يعلق

الشرق الأوسط
دقيقتين قراءة
نشر
شاهد أحدث مقاطع فيديو ذات صلة
صورة أرشيفية لأبراج الكويت

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)—عقّبت وزارة الداخلية الكويتية، على وفاة، أحمد الظفيري، المحتجز لديها، مؤكدة على أن الوزير أمر بتشكيل لجنة محايدة للتحقيق بالواقعة منذ لحظة ضبطه إلى وفاته وتقديم تقريرها خلال أسبوع.

جاء ذلك في بيان للوزارة قالت فيه إن وزير الداخلية "أمر بإيقاف كل من له علاقة بالواقعة عن العمل إلى حين انتهاء التحقيقات، وفي حال ثبوت أي إخلال بالإجراءات التي اتخذت بحق المواطن المتوفى فإنه سيتم محاسبة المقصرين، واتخاذ العقوبات المناسبة بحقهم".

من جهته علق مرزوق الغانم، رئيس مجلس الأمة الكويتي، في سلسلة تغريدات على صفحته الرسمية بتويتر، قائلا: " أتقدم بخالص العزاء والمواساة القلبية لأسرة المرحوم أحمد الظفيري الذي وافته المنية وهو محتجز لدى وزارة الداخلية، ونسأل الله أن يسكنه فسيح جناته.. واذ نؤكد للجميع، اننا نتابع باهتمام شديد كافة الإجراءات والملابسات، كما أنني أثمن سرعة استجابة وزير الداخلية، بإصداره بياناً واضحاً، وايقاف كل من له علاقه بالقضية عن العمل، واحالة الملف برمته إلى النيابة".

وأضاف: "كما اننا نطالب وزارة الداخلية بالاستمرار بأقصى درجات الشفافية، وعرض النتائج أولا بأول على وسائل الاعلام، حتى يطلع الجميع على الحقيقة المجردة لهذه الحادثة، ومحاسبة اي مخطئ بكل حزم أيا كان موقعه".

 

نشر