بعد عامين على توقيف سامي عنان.. محاميه يكشف لـCNN حقيقة الإفراج عنه

الشرق الأوسط
نشر
دقيقتين قراءة
صورة لسامي عنان تعود إلى 6 يناير من عام 2012

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) – أكد محامي رئيس أركان حرب القوات المسلحة المصرية سابقا، سامي عنان، لـCNN الأنباء التي تحدثت عن الإفراج عن موكله بعد ما يقارب على عامين من توقيفه بعد ترشحه للانتخابات الرئاسية المصرية.

وقال محامي عنان، ناصر أمين، لـCNN إن موكله قد خرج بالفعل وهو في منزله، مشيرا إلى أنه ليس على اطلاع بعد بالصيغة القانونية التي تم الإفراج عن عنان بموجبها.

من جانبه، قال عضو مجلس النواب المصري، مصطفى بكري عبر صفحته الرسمية على موقع تويتر إن عنان في منزله بعد الإفراج عنه الأحد.

وأضاف النائب والإعلامي المصري قائلا: " لقد اتصلت بنجله د سمير وأكد لي انه بالفعل متواجد في منزله الان".

وتولى عنان منصب رئيس أركان حرب القوات المسلحة المصرية بين عامي 2005 و2012 قبل أن يقوم الرئيس السابق، محمد مرسي، بإقالته ووزير الدفاع، محمد حسين طنطاوي، وتحويلهما إلى مستشارين لرئيس الجمهورية، وتعيين عبد الفتاح السيسي وزيرا للدفاع.

وبعد سقوط مرسي، استقال عنان من منصبه كمستشار لرئيس الجمهورية، قبل أن يظهر اسمه مرة أخرى كمرشح للانتخابات الرئاسية عام 2018.

وفي يناير/كانون ثاني من عام 2018 أعلنت حملة عنان الرئاسية توقيفه وإحالته للتحقيق بتهمة مخالفات تتعلق بالترشح للانتخابات الرئاسية، وأصدرت القوات المسلحة المصرية آنذاك بيانا اتهمت فيه عنان بالتزوير في المحررات الرسمية المتعلقة بإنهاء خدمته العسكرية، كما وجهت له اتهاما بالتحريض ضد الجيش.

ويبلغ عنان من العمر 71 عاما وينتمي إلى مدينة المنصورة في محافظة الدقهلية وقد شغل عدة مناصب منها قائد قوات الدفاع الجوي.

نشر