السيسي في اتصال هاتفي مع ترامب: يجب وضع حد للتدخلات الخارجية في ليبيا

الشرق الأوسط
نشر
3 دقائق قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
الرئيس الامريكي دونالد ترامب ونظيره المصري عبد الفتاح السيسي

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- أجرى الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، الخميس، اتصالاً هاتفياً مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وفقًا لبيان صادر عن رئاسة الجمهورية في مصر.

وقال السفير بسام راضي، المتحدث باسم رئاسة الجمهورية، إنه تم خلال الاتصال التباحث وتبادل وجهات النظر حول تطورات بعض الملفات الإقليمية خاصة الوضع في ليبيا.

وأكد الرئيس المصري، بحسب البيان "دعم مصر لتفعيل إرادة الشعب الليبي في تحقيق الأمن والاستقرار لبلاده، وأهمية الدور الذي يقوم به الجيش الوطني الليبي (قوات شرق ليبيا) في هذا السياق لمكافحة الإرهاب وتقويض نشاط التنظيمات والميلشيات المسلحة التي باتت تهدد الامن الإقليمي بأسره".

وشدد السيسي، في المكالمة الهاتفية على "ضرورة وضع حد لحجم التدخلات الخارجية غير المشروعة في الشأن الليبي"، وذلك على خلفية تصريحات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، والتي أعلن فيها عزم بلاده إرسال قوات تركية لدعم حكومة الوفاق الليبية برئاسة فايز السراج.

وأبدت مصر اعتراضها، في وقت سابق، على مذكرتي التفاهم الموقعتين بين تركيا وحكومة السراج في ليبيا في نوفمبر تشرين الثاني الماضي، بشأن مناطق النفوذ البحري بين البلدين في البحر المتوسط، والتعاون العسكري والأمني بين أنقرة وحكومة ليبيا.

وبحسب رئاسة الجمهورية في مصر، فقد تطرق الحديث بين الرئيسين المصري والأمريكي، إلى ملف سد النهضة، حيث أعرب الرئيس المصري عن تقديره لجهود الولايات المتحدة في رعاية المفاوضات الثلاثية (مصر والسودان وإثيوبيا) الخاصة بسد النهضة.

وجدد الرئيس الأمريكي، حسب البيان، "تأكيد اهتمامه وحرصه على نجاح تلك المفاوضات للخروج بنتائج إيجابية وعادلة تحفظ حقوق جميع الأطراف".

وترعى الولايات المتحدة المفاوضات الثلاثية بين مصر والسودان وإثيوبيا حول سد النهضة الإثيوبي، ومن المنتظر أن يتم الإعلان عن التوصل لاتفاق بين الدول الثلاث قبل 15 يناير كانون الثاني المقبل، بحسب بيانات سابقة للخارجية المصرية.

وأضاف المتحدث الرسمي للرئاسة في مصر، أن الاتصال تناول كذلك عدداً من الموضوعات ذات الصلة بالعلاقات الثنائية الاستراتيجية بين البلدين.

محتوى مدفوع

نشر