أباتشي أمريكية تحلق فوق سفارة واشنطن ببغداد.. ونقل مارينز من الكويت إلى العراق

الشرق الأوسط
نشر
في استعراض للقوة.. أباتشي أمريكية تحلق فوق سفارة واشنطن بالعراق.. ومضاعفة تواجد المارينز 

أتلانتا، الولايات المتحدة (CNN) -- في استعراض للقوة، أرسل الجيش الأمريكي طائرتي هليكوبتر من طراز أباتشي للتحليق فوق السفارة الأمريكية في بغداد، حسبما قال مسؤول أمريكي لـCNN.

وأوضح المسؤول الأمريكي أن الولايات المتحدة في طريقها إلى إرسال أيضًا عدد صغير من مشاة البحرية الأمريكية إلى السفارة من أجل تعزيز الأمن هناك، تزامنا مع تجمع الآلاف أمامها رفضًا للغارات الجوية الأمريكية على مقار لحزب الله العراقي في سوريا والعراق، والتي أسفرت عن مقتل 25 شخصًا، الأحد.

وأضاف المسؤول في تصريحاته لـCNN أن المجموعة الإضافية من مشاة البحرية من المُحتمل أن تأتي من الكويت.

وعبر تويتر، تناقل عراقيون مقطع فيديو للحظة تحليق الأباتشي فوق السفارة الأمريكية في بغداد. وفي وقت لاحق نشر المتحدث باسم قوات التحالف الدولي لمكافحة الإرهاب، مايلز كاجينز، فيديو رسمي لذلك.

وفي وقت سابق، أجرى وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو اتصالا مع الرئيس العراقي برهم صالح ورئيس الحكومة عادل عبدالمهدي، الثلاثاء، بشأن الاحتجاجات في نطاق السفارة الأمريكية، قائلا إن "الولايات المتحدة ستحمي وتدافع عن مواطنيها، الذين يتواجدون هناك لدعم عراق يتمتع بالسيادة والاستقلال".

وفي تغريدة عبر حسابه في تويتر، قال بومبيو: "لقد رددنا بشكل دفاعي على الهجوم الذي تم بالوكالة عن إيران، وأدى إلى مقتل مواطن أمريكي وجرح جنود أمريكيين وعراقيين. الآن، الجماعات المدعومة من إيران تهدد سفارتنا في بغداد".

وحسبما قال شهود عيان لـCNN، فإن قوات الأمن العراقية خارج السفارة تحاول تهدئة المتظاهرين، وتطالبهم بعدم التصعيد، فيما قالت وزارة الداخلية العراقية إن وزير الداخلية وعدد من أعضاء البرلمان يحاولون تهدئة المتظاهرين، الذين حاول بعضهم تسلق اسوار السفارة.

وبحسب ما تداوله رواد مواقع التواصل الاجتماعي، فقد شارك في المظاهرات نواب في البرلمان العراقي، فضلا عن قيادات في قوات الحشد الشعبي، من بينهم أبو مهدي المهندس نائب رئيس قوات الحشد الشعبي وزعيم مليشيات حزب الله العراقي، وقيس الخزعلي زعيم مليشيا عصائب أهل الحق المدعومة من إيران.

ويوم الأحد، نفذت القوات الأمريكية غارات جوية في العراق وسوريا ضد 5 منشآت، مرتبطة بمليشيا حزب الله العراقي، التي تتهمها الولايات المتحدة بتنفيذ سلسلة من الهجمات على منشآت عسكرية أمريكية عراقية مشتركة تضم القوات الأمريكية.

من جانبها، كانت مليشيات الحشد الشعبي في العراق قد أعلنت مقتل 25 شخصًا على الأقل وجرح 51 آخرين في غارات جوية على 5 منشآت تابعة لكتائب حزب الله العراقي.

وفي وقت سابق، حذر المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية عباس موسوي، الولايات المتحدة من "عواقب" هجماتها، بينما لوح وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر بإجراءات إضافية لـ"ردع إيران".

 

 

نشر