انسحاب المتظاهرين من محيط السفارة الأمريكية في بغداد بعد دعوة الحشد الشعبي

الشرق الأوسط
نشر
دقيقتين قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
العشرات من أنصار الحشد الشعبي أمام السفارة الأمريكية في بغداد

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- انسحب المتظاهرون من أمام السفارة الأمريكية في بغداد، الأربعاء، في أعقاب دعوة قوات الحشد الشعبي أنصارها للانسحاب تنفيذًا لطلب رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي. 

واستأنفت قوات الأمن العراقية سيطرتها على المنطقة بعد انسحاب المتظاهرين.

وقال متحدث باسم كتائب حزب الله العراقي لـCNN، " لقد أصدرنا الأمر بالانسحاب، لأن أمريكا كان يجب أن تتلقى رسالتنا".

ودعت فصائل الحشد الشعبي العراقية، أنصارها إلى الانسحاب من أمام السفارة الأمريكية في العاصمة العراقية بغداد، الأربعاء.

وقالت قوات الحشد الشعبي الشيعية، في تغريدة لها على تويتر، إنها تدعو الجماهير المتواجدة قرب السفارة الأمريكية إلى الانسحاب "احتراماً لقرار الحكومة العراقية التي أمرت بذلك وحفاظًا على هيبة الدولة"، مضيفة أن "رسالتكم وصلت".

واحتشد المتظاهرون المناصرون لقوات الحشد الشعبي، أمام مقر السفارة الأمريكية، الثلاثاء، احتجاجا على الغارات الأمريكية التي استهدفت مقار حزب الله العراقي في سوريا والعراق، والتي أسفرت عن مقتل 25 شخصا، في أعقاب مقتل أمريكي وإصابة آخرين في هجوم استهدف قاعدة عسكرية في كركوك.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، اتهم، إيران، بتدبير حصار الآلاف من مؤيدي الحشد الشعبي في العراق، للسفارة الأمريكية في بغداد، وحمل ترامب طهران مسؤولية الهجوم على السفارة، مطالبًا السلطات العراقية بمنع بحماية السفارة وتأمينها.

وأشار الرئيس الأمريكي في تغريدة له على تويتر، الثلاثاء، إلى مقتل أمريكي وإصابة آخرين في الهجمات التي استهدفت قاعدة عسكرية أمريكية في كركوك، متهما إيران بالتورط في هذا الهجوم.

 

 

محتوى مدفوع

نشر