عملية مقتل قاسم سليماني وأبومهدي المهندس.. سفير إيران بالعراق يوضح

الشرق الأوسط
نشر
دقيقتين قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
انفجار قرب مطار بغداد

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)— قال ايرج مسجدي، سفير إيران في العراق، إن ضربة صاروخية أمريكية استهدفت سيارتين كانتا تقل اللواء قاسم سليماني، قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني بالإضافة إلى أبومهدي المهندس، نائب رئيس الحشد الشعبي بالعراق.

وأوضح السفير الإيراني قائلا وفقا لما نقلته وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية: "حوالي الساعة الواحدة صباحا من اليوم الجمعة، تعرضت السيارتين اللتين كانتا تنقلان الشهيد السليماني وأبو مهدي المهندس من مطار بغداد إلى المدينة إلى هجمات صاروخية من قبل القوات الأميركية".

وتابع قائلا وفقا لما نقلته الوكالة الإيرانية: "الهجمات أدت الى استشهاد جميع المرافقين للفريق سليماني وأبومهدي المهندس اللذين كانوا يقلون السيارتين"، لافتا إلى أن "التنسيقات اللازمة لنقل الجثمان الطاهر لهذا الشهيد الى الجمهورية الاسلامية سيتم في اسرع وقت ممكن".

ويذكر أن وارة الدفاع الأمريكية أو ما يُعرف بـ"البنتاغون" قد أصدرت بيانا قالت فيه: "بتوجيه من الرئيس، اتخذ الجيش الأمريكي عملا دفاعيا حاسما، لحماية الأمريكيين في الخارج عبر قتل قاسم سليماني، قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني المصنف كمنظمة إرهابية بالولايات المتحدة الأمريكية".

وأضاف البنتاغون: "الجنرال سليماني كان منخرطا بصورة نشطة بتطوير خطط لمحاجمة دبلوماسيين وجنود أمريكيين في العراق والمنطقة، الجنرال سليماني وفيلق القدس مسؤولان عن مقتل مئات الأمريكيين وقوات التحالف وجرح الآلاف الآخرين.."

نشر