بعد "فبركات".. أول بيان رسمي من قطر بعد مقتل قاسم سليماني في العراق

الشرق الأوسط
نشر
دقيقتين قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
عناصر بالحشد يحملون صورة قاسم سليماني

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)—أصدرت وزارة الخارجية القطرية، مساء الجمعة، بيانا تحذر فيه من توالي مظاهر التصعيد في العراق، وذلك بأول تعقيب على التوتر وحالة الترقب بأعقاب مقتل اللواء قاسم سليماني، قائد فيلق القدس بالحرس الثوري الإيراني، بضربة أمريكية قرب مطار بغداد الدولي، فجر الجمعة.

وقالت الوزارة القطرية في بيانها: "تحذر دولة قطر من توالي مظاهر التصعيد في العراق الشقيق الأمر الذي يمكن أن يؤدي إلى نتائج لا تحمد عقباها وتطالب جميع الأطراف بضبط النفس وتجنيب العراق وشعبه وشعوب المنطقة عمومًا الدخول في حلقة العنف المفرغة ومغبات التصعيد المسلح المباشر وغير المباشر. كما تدعو وزارة الخارجية بدولة قطر المجتمع الدولي إلى الاضطلاع بمسؤولياته تجاه المنطقة".

وكان أحمد بن سعيد الرميحي، مدير المكتب الإعلامي بوزارة الخارجية القطرية قد أعاد نشر "فبركات" تداولها نشطاء ووسائل إعلام حول موقف قطر من مقتل اللواء قاسم سليماني، وذلك في سلسلة تغريدات على صفحته بتويتر.

ويأتي بيان قطر بعد تهديدات إيرانية تقدمها تهديد المرشد الأعلى بإيران، علي خامنئي، بما وصفه "ردا قاسيا" ودعوات قادة ميليشيات شيعية في العراق منها التيار الصدري وعصائب الحق أنصارها للاستعداد.

نشر