نصرالله يلوح باستهداف الجيش الأمريكي: سيدفع ثمن مقتل سليماني.. والقصاص سيكون بكل المنطقة

الشرق الأوسط
نشر
3 دقائق قراءة
حسن نصرالله: المقاومون الشرفاء لن يبقوا جنديًا أمريكيًا في العراق

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- قال الأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصر الله إن الجيش الأمريكي سيدفع ثمن قتل قائد فيلق القدس الإيراني قاسم سليماني، مُضيفا أن "الأمريكيين سيخرجون مذلولين ومرعبوبين كما خروجوا في السابق" من المنطقة.

تصريحات نصرالله جاءت في خطاب له، الأحد، لتأبين قائد فيلق القدس الإيراني قاسم سليماني وأبو مهدي المهندس نائب رئيس وحدات الحشد الشعبي العراقي، بعد مقتلهما في غارة جوية أمريكية في وقت مبكر من صباح الجمعة الماضي.

وأضاف نصرالله: "القواعد العسكرية الأميركية والبوارج العسكرية الأمريكية وكل ضابط وجندي أمريكي على أرضنا وفي منطقتنا، الجيش الأمريكي هو الذي ارتكب هذه الجريمة (قتل سليماني والمهندس) والقصاص يكون ضد كل هذا الجيش في منطقتنا، وهذا لا يعني استهداف المدنيين الأمريكيين".

كما حذر نصرالله من أن الانتحاريين "الذين أخرجوا أمريكا من منطقتنا في السابق موجودون وأكثر بكثير من السابق... المجاهدون والمقاومون كانوا قلة قليلة في السابق واليوم هي شعوب وقوى وفصائل وجيوش وتملك إمكانات هائلة".

وقبل تصويت البرلمان العراقي على قرار إنهاء وجود القوات الأجنبية، قال الأمين العام لحزب الله اللبناني إن "المقاومين الشرفاء لن يبقوا جنديًا أمريكيًا في العراق" إن لم يصوت البرلمان العراقي على قرار خروج القوات الأمريكية من البلاد.

وقال الأمين العام لحزب الله اللبناني إنه "في العراق كان الأمريكي يراهن على ضعضعة الحشد الشعبي والفريق الوطني ويذهب العراق إلى محنة داخلية وتحصل عملية ترهيب لبقية العراقيين".

ورأى نصرالله أن "الأمريكيين حرصوا على فتح كل الجروح وزرع الأحقاد بين العراقيين والإيرانيين بينما في النتيجة كانت تشييع الشهداء صفا واحدًا"، في إشارة منه إلى الهتافات المناهضة لإيران، التي رددها عراقيون في الاحتجاجات المُستمرة منذ أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وأشار نصرالله إلى أن "الرد العراقي بدأ بتشييع الشهداء سويًا"، لافتا إلى مشاركة عراقيين في تشييع جنازة سليماني والمهندس يوم أمس.

واعتبر نصرالله أن بداية الرد والمواجهة الإيرانية مع "جريمة" مقتل سليماني قد بدأت.

وفي وقت سابق من اليوم، كان رئيس الحكومة العراقية عادل عبدالمهدي قد طالب مجلس النواب باتخاذ قرار بشأن وجود القوات الأمريكية بالبلاد، مُعتبرًا أنها قامت بـ"تجاوزات مُتكررة" عبر "قرارات انفرادية تجريمية"، حسب تعبيره

نشر