نصرالله: مقتل سليماني "بشكل وحشي" تاريخ فاصل لمرحلة جديدة بالمنطقة

الشرق الأوسط
نشر
3 دقائق قراءة
 نصرالله: سليماني قُتل "بشكل وحشي" حوله إلى أشلاء في الغارة الأمريكية   

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- قال الأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصرالله، إن الغارة الأمريكية، التي قُتل فيها قائد فيلق القدس الإيراني قاسم سليماني، تمت "بشكل وحشي" حوله إلى "أشلاء كعلي بن أبي طالب وبلا رأس كالحسين بن علي".

تصريحات نصرالله جاءت في كلمته الأحد، في حفل تأبيني بالضاحية الجنوبية ببيروت لسليماني وأبو مهدي المهندس نائب رئيس وحدات الحشد الشعبي العراقي، الذي قٌتل معه في الغارة.

وقال نصرالله إن 2 يناير/كانون الثاني (يوم الغارة الأمريكية) يعد "تاريخًا فاصلا بين مرحلتين في المنطقة وبداية تاريخ جديد ومرحلة جديدة".

وأكد نصرالله أن سليماني والمهندس سافرا معًا من مطار دمشق ليل الخميس الماضي، وكان في انتظارهم في مطار بغداد عدد من أنصارهم، وبعد تحركهم تعرضت كل سيارات موكبهم إلى "قصف بالصواريخ المتطورة من الجو بشكل وحشي يضمن تدمير السيارات وتمزيق كل شىء فيها".

وقال الأمين العام لحزب الله عن مقتل سليماني: "تشاء الخاتمة أن يكون بلا رأس كالحسين، ويتحول إلى أشلاء كعلي بن أبي طالب"، مُعتبرًا ما حدث "جريمة علنية واضحة، من أعطى الأمر فيها يقول أنا أعطيت (الرئيس الأمريكي دونالد ترامب)، من نفذ يقول أنه نفذ (البنتاغون)".

وأشار نصرالله إلى أن قائد فيلق القدس سبق أن تعرض لمحاولات "اغتيال فاشلة، كانت بدون بصمة أو دليل، وآخر المحاولات في حسينية كرمان (في إيران)، بعد أن حاولت مجموعة وضع كمية هائلة من المتفجرات أسفل الحسينية التي يزورها سليماني سنويًا".

وقال نصرالله إن "ترامب وضع منذ بداية ولايته هدفا بإسقاط النظام الإسلامي في إيران وستنتهي ولايته والجمهورية الإسلامية باقية"، على حد قوله.

ورأى نصرالله أن "كل سياسة ترامب هو أن يأتي بإيران إلى طاولة المفاوضات لكن ستنتهي ولايته، ولن تذهب إيران إليه ولن يتلقى اتصال هاتفي".

وأضاف أمين عام حزب الله أن الرئيس الأمريكي "خرج من الاتفاق النووي (مايو/أيار 2018) وفرض عقوبات وقام بمحاولات الحصار والعزل والرهان على الأزمة الاقتصادية والدفع باتجاه الفتنة، لكن فشل كل ذلك"، مُعتبرًا أن "الهدف الأدنى (لترامب) هو ضبط السلوك الإيراني، وبالتالي الوصول إلى اتفاقات جديدة، بينما إيران لم تستجب".

نشر