مصر تستضيف وزراء خارجية فرنسا وإيطاليا واليونان لبحث تطورات الأزمة في ليبيا

الشرق الأوسط
نشر
دقيقتين قراءة
وزير الخارجية المصري سامح شكري

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- تستضيف مصر، اجتماعا وزاريا لوزراء خارجية، فرنسا واليونان وإيطاليا وقبرص لبحث آخر تطورات الأزمة في ليبيا، الأربعاء المقبل 8 يناير كانون الثاني الجاري.

وبحسب بيان للخارجية المصرية، الصادر، الاثنين، فإن الاجتماع الوزاري التنسيقي والذي يرعاه وزير الخارجية المصري سامح شكري، سيبحث "مجمل التطورات المتسارعة على المشهد الليبي مؤخراً، وسبل دفع جهود التوصل إلى تسوية شاملة تتناول كافة أوجه الأزمة الليبية، والتصدي إلى كل ما من شأنه عرقلة تلك الجهود، بالإضافة إلى التباحث حول مجمل الأوضاع في منطقة شرق البحر المتوسط".

وتأتي التحركات المصرية، بعد ساعات من إعلان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، بدء نشر قوات تركيا في ليبيا لدعم حكومة الوفاق برئاسة فايز السراج، في مواجهة قوات شرق ليبيا بقيادة خليفة حفتر والتي بدأت قبل عدة أشهر عملية عسكرية للسيطرة على العاصمة طرابلس والتي تديرها حكومة السراج.

وتعترض كل من مصر واليونان وقبرص على اتفاق للتعاون الأمني والعسكري بين أنقرة وحكومة السراج، يسمح بنشر قوات تركية في ليبيا، بالإضافة إلى اتفاق آخر حول مناطق النفوذ البحري في البحر المتوسط بين أنقرة وطرابلس.  

نشر