مقتدى الصدر يهدد بـ"تصرف أكبر" إذا لم يُقرر البرلمان غلق القواعد الأمريكية بالعراق فورًا

الشرق الأوسط
نشر
دقيقتين قراءة
مقتدى الصدر يهدد بـ"تصرف أكبر" إذا لم يُقرر البرلمان غلق القواعد الأمريكية بالعراق فورًا

أتلانتا، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)-- هدد زعيم التيار الصدري الشيعي في العراق مقتدى الصدر بـ"تصرف أكبر" حال لم يتخذ البرلمان بإلغاء الاتفاقية الأمنية مع الولايات المتحدة وغلق السفارة والقواعد الأمريكية بالبلاد فورًا. 

وفي بيان له، الأحد، وصف الصدر موقف البرلمان بأنه مثابة "رد هزيل"، وغير كاف مقارنة بـ"الانتهاك الأمريكي للسيادة العراقية".

ودعا الصدر، الذي يقود كتلة سائرون في البرلمان، مجلس النواب إلى إنهاء الاتفاقية الأمنية مع الولايات المتحدة على الفور، والإغلاق الفوري لـ"سفارة الشر الأمريكية"، إضافة إلى جميع القواعد الأمريكية بالبلاد.

كما دعا الصدر قوى المقاومة الوطنية، وهو مصطلح يستخدم لوصف القوات شبه العسكرية والميليشيات، لدعم قوات الأمن العراقية في حماية سيادة العراق.

ووجه نداءً إلى "الفصائل العراقية المقاومة، والفصائل خارج العراق إلى اجتماع عاجل لتشكيل ما سمَاه "أفواج المقاومة الدولية".

وأعاد الصدر تنشيط جيش المهدي في أعقاب مقتل قائد فيلق القدس الإيراني قاسم سليماني، وهو عبارة عن مجموعة مسلحة كان قد أعلن رسميا منذ أكثر من عقد من الزمن.

وفي وقت سابق من اليوم، صوَت البرلمان العراقي على قرار يلزم الحكومة بالعمل على إنهاء وجود القوات الأمريكية في البلاد، ضمن تداعيات الضربة الأمريكية الأخيرة، التي أسفرت عن مقتل سليماني ونائب رئيس الحشد الشعبي العراقي أبو مهدي المهندس، وآخرين قرب مطار بغداد يوم الجمعة الماضي.

 

نشر