مايك بينس: إيران كانت تنوي قتل الأمريكيين.. ولم تتعمد تجنب الخسائر في هجماتها الصاروخية بالعراق

الشرق الأوسط
نشر
دقيقتين قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
مايك بينس نائب الرئيس الأمريكي

أتلانتا، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)-- قال نائب الرئيس الأمريكي مايك بينس، الخميس، إن الإدارة الأمريكية "لا تعتقد أن إيران تعمدت تجنب الخسائر الأمريكية خلال الضربات الصاروخية"، مؤكدًا أن طهران كانت تنوي قتل الأمريكيين.

وأوضح بينس في مقابلة مع شبكة NBC، أن "الصواريخ الباليستية أطلقت على القواعد الأمريكية.. نعتقد أنها كانت تهدف إلى قتل الأمريكيين"، مضيفًا "لدينا معلومات استخباراتية تؤكد نية الإيرانيين".

وحول استمرار تهديدات المصالح الأمريكية المحتملة، وما إذا كان مقتل قاسم سليماني أنهى تلك التهديدات، قال بينس "لقد ذهب تهديد قيادة سليماني"، معتبرًا أن مقتل سليماني يعد "بداية جديدة للنظام الإيراني"، مكررًا أن الولايات المتحدة لا تريد تغيير النظام في إيران.

وحول ضغوط السيناتور مايك لي خلال جلسة الإحاطة السرية في الكونغرس، الأربعاء، لمعرفة طبيعة التهديدات التي كانت ستتعرض لها الولايات المتحدة، والتي كان سليماني يخطط لتنفيذها، قبل مقتله، برر نائب الرئيس الأمريكي عدم الإفصاح عن تلك التهديدات، بحماية المصادر والطرق التي تم التوصل عن طريقها إلى المعلومات، لكنه أكد أن الولايات المتحدة كانت ستتعرض لهجوم وشيك.

ولم تسفر الهجمات الصاروخية  الإيرانية على قواعد عراقية تضم قوات أمريكية، عن وقوع إصابات أو أي خسائر في الأرواح.

واكد الرئيس الأمريكي في تصريحات له، عقب الهجمات التي وقعت فجر الأربعاء، أنه لن يسمح لإيران بامتلاك أسلحة نووية، مشيرًا إلى أن القوات الأمريكية في العراق لم تتعرض لأي خسائر من تلك الهجمات الصاروخية.

نشر