محللون يكشفون لـCNN مخاطر صواريخ إيران: دقيقة جداً وقد تحمل سلاحاً نووياً يوما ما

الشرق الأوسط
نشر
3 دقائق قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
محللون يكشفون لـCNN مخاطر صواريخ إيران: دقيقة جدا وقد تحمل سلاحا نوويا

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)--أخبر مسؤول أمريكي، CNN، أن الجيش الأمريكي كان لديه تحذير مبكر، من أن إيران أطلقت صواريخ باليستية قصيرة المدى باتجاه قواعد تتمركز فيها القوات الأمريكية، حيث التقطت أقمار الاستخبارات التابعة للجيش الأمريكي إشارات حرارية صادرة من تلك الصواريخ.

ويقول المحللون إن هذه المعلومات يجب ألا تقلل من التحذيرات بشأن قدرة إيران الصاروخية، ويؤكد توماس كاراكو، وهو محلل في مركز الدراسات الاستراتيجية والدولية بالولايات المتحدة أن "إيران تمتلك أكبر ترسانة من الصواريخ وأكثرها تنوعًا في الشرق الأوسط." مضيفاً أن "طهران بذلت الكثير من الجهود لتطوير هذه الصواريخ".

ووفقاً لخبراء فإن إيران تمتلك المئات من الصواريخ الباليستية قصيرة ومتوسطة المدى في ترسانتها، وتم تطويرها بشكل متسارع، بمساعدة من الاتحاد السوفيتي القديم، والصين وكوريا الشمالية.

ومن الأمثلة على الصواريخ التي تمتلكها طهران، صاروخ قصير المدى متطور يطلق عليه اسم "شهاب1"، يصل مداه إلى 200 ميل، ويعتقد أن الترسانة الإيرانية الصاروخية لديها أيضًا القدرة على الوصول إلى أهداف ليس فقط في الخليج وإسرائيل، ولكن أيضًا بامكانها الوصول الى جزء لابأس به من أوروبا، وفقاً للمحللين.

ويقول خبراء إن القطاعات الصاروخية الإيرانية تحت قيادة الحرس الثوري، أتقنت ما يسمونه "التوجيه النهائي" أو دقة رأس الدبوس، وهذا لا ينطبق فقط على الصواريخ الباليستية، ففي هجوم سبتمبر من العام الماضي على منشآت نفط سعودية، نسبه مسؤولون أمريكيون وسعوديون إلى صواريخ كروز وطائرات بدون طيار إيرانية، وهو ما أنكره الإيرانيون، بدا أن كل هدف قد أصيب في نفس المكان.

وتجلب هذه القدرات بعض الاحتمالات المثيرة للجدل، إذا تصاعدت التوترات الأمريكية مع إيران، بسبب البيئة الغنية بأهداف للقوات الأمريكية، الواقعة في نطاق ترسانة إيران الصاروخية.

الجنرال. جيمس سبايدر ماركس، محلل CNN العسكري يقول "تتمتع الولايات المتحدة بوجود قوي للغاية، حيث يوجد ما يقرب من 60 ألف من القوات البحرية والجوية والبحرية من جيش الولايات المتحدة في هذه المنطقة" مضيفاً أن الإيرانيين يمكنهم ضرب أي من هذه المواقع بدون تحذير.

ويشدد توماس كاراكو، المحلل في مركز الدراسات الاستراتيجية والدولية أن الإيرانيين بات "لديهم رؤوس متفجرة تقليدية شديدة، ومن حيث المبدأ، يمكنهم وضع أسلحة كيميائية أو ربما سلاح نووي عليها، إذا حصلوا على ذلك في يوم من الأيام".

لكن هل تملك إيران القدرة التي تمتلكها كوريا الشمالية، صاروخ باليستي بعيد المدى يمكن أن يصل إلى الولايات المتحدة؟

وفي هذا الصدد يجيب خبراء الصواريخ إن النظام الإيراني ربما لا يملك هذه القدرة، حتى الآن، لكن الإيرانيون يعملون بجد على ذلك، وهم في سباق لتطوير تكنولوجيا الوقود والإطلاق ليكونو قادرين على استخدام ذلك التهديد.

نشر