حكومة العراق تطالب الولايات المتحدة بوضع آليات الانسحاب الآمن لقواتها

الشرق الأوسط
نشر
دقيقتين قراءة
  • محمد توفيق
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي

بغداد، العراق (CNN)-- طالب رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي، وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، الخميس، بإرسال ممثلين إلى العراق "لطرح آليات لتنفيذ قرار البرلمان العراقي لضمان الانسحاب الآمن للقوات من العراق"، وفقًا لبيان أصدره رئيس الوزراء العراقي، الجمعة.

وعبر رئيس الوزراء العراقي في مكالمة هاتفية مع بومبيو، عن شكواه من أن "هناك قوات أمريكية تدخل العراق وطائرات بدون طيار أمريكية في سمائها دون إذن من الحكومة العراقية، وهذا يعد انتهاكًا للاتفاقيات بين البلدين"، حسبما جاء في البيان.

ووعد وزير الخارجية الأمريكي، بحسب البيان، بـ"متابعة الأمر، مؤكدًا احترام بلاده لسيادة العراق".

وأكد عادل عبد المهدي، رفض حكومته لـ"كافة العمليات التي تنتهك سيادة العراق، بما في ذلك العملية الأخيرة التي استهدفت عين الأسد و أربيل"، وأن "العراق يبذل جهودا حثيثة ويتصل بكافة الأطراف لمنع تحوله إلى ساحة حرب".

وأوضح رئيس الوزراء العراقي، أن بلاده حريصة على "إبقاء أحسن العلاقات بجيرانه وأصدقائه في المجتمع الدولي وعلى حماية الممثليات والمصالح الأجنبية وكل المتواجدين على الأراضي العراقية"، وأن "أولوياته تنحصر في محاربة الإرهاب وداعش والعنف من جهة، وإعمار العراق وتحقيق النمو الاقتصادي وحماية سيادة البلد واستقلاله والوحدة الوطنية وتحقيق الأمن والاستقرار للعراق والمنطقة من جهة أخرى".

كانت الولايات المتحدة، أعلنت أنها لا تفكر في الانسحاب من العراق في الوقت الحالي، وهدد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، في وقت سابق، بفرض عقوبات غير مسبوقة على العراق، إذا أجبرت القوات الأمريكية على الانسحاب. 

  • محمد توفيق
نشر