في نعيها للسلطان قابوس بن سعيد.. الكويت تستذكر موقف عُمان إبان الغزو العراقي

الشرق الأوسط
نشر
3 دقائق قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
صورة أرشيفية للسلطان قابوس بن سعيد

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) – استذكر مجلس الوزراء الكويتي دور سلطان عُمان الراحل، قابوس بن سعيد، إبان "الغزو العراقي" لأراضي الكويت وذلك في تعزية قدمتها الكويت لعُمان في هذه المناسبة.

ونشر مجلس الوزراء الكويتي بيانا جاء فيه: "بقلوب خاشعة مؤمنة بقضاء الله وقدره، تلقى مجلس الوزراء نبأ وفاة المغفور له بإذن الله تعالى السلطان قابوس بن سعيد بن تيمور آل بوسعيدي سلطان سلطنة عمان الشقيقة حيث أكد المجلس بأن الأمتين العربية والإسلامية قد فقدت بوفاته رمزا وقائدا عظيما، بما كان له من ثاقب البصيرة وسديد الرأي والحكمة وكريم الخصال، كان لها الأثر في تحقيق الانجازات الهائلة التي شهدتها سلطنة عمان خلال عهده الميمون ، وبلوغها الى المكانة المرموقة التي تتمتع بها ، إلى جانب دوره الإيجابي في حل العديد من الخلافات التي شهدتها دول المنطقة ، وتقريب وجهـــات النظر ولم الشمل على المستوى الخليجي".

وأضافت الكويت في بيانها: "وفي هذا الصدد فإن مجلس الوزراء يستذكر بكل العرفان والتقدير دور سلطنة عمان الشقيقة بقيادة الفقيد الكبير ووقفتها الشجاعة في رفض العدوان الآثم الذي تعرضت له دولة الكويت على يد النظام البائد في العراق والوقوف بكل قوة لدعم الحق الكويتي".

وجاء أيضا في بيان مجلس الوزراء الكويتي: "تلك المواقف التي ستظل ماثلة في ذاكرة الشعب الكويتي على مر التاريخ. وإزاء هذا المصاب الجلل فإن دولة الكويت وباسم حضرة صاحب السمو الأمير وسمو ولي العهد حفظهما الله والشعب الكويتي تتقدم بخالص العزاء والمواساة لسلطنة عمان الشقيقة حكومة وشعبا".

وأعلن أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح الحداد الرسمي على وفاة السلطان قابوس وتنكيس الأعلام وتعطيل الدوائر الحكومية في البلاد لمدة 3 أيام.

ورحبت الكويت بتسمية هيثم بن طارق آل سعيد سلطانا جديدا لعُمان، معربة عن ثقتها بقدرته على مواصلة مسيرة سلفه، وبأن تواصل السلطنة لعب دورها تجاه القضايا العربية والإسلامية، وفقا للبيان.

وكان قد أعلن البلاط السلطاني في عُمان وفاة السلطان قابوس بن سعيد، السبت، عن عمر يناهز الـ70 عاما بعد ما يُقارب الـ50 عاما كان خلالها سلطانا لعُمان.

نشر