البنتاغون: استمرار توقف العمليات المشتركة بين قواتنا والعراق ضد داعش تحسبًا لهجمات إيران

الشرق الأوسط
نشر
دقيقتين قراءة
وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر

واشنطن، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)-- نفى المتحدث باسم البنتاغون جوناثان هوفمان، استئناف العمليات المشتركة بين القوات الأمريكية والجيش العراقي ضد داعش، مؤكدًا استمرار التوقف المؤقت للعمليات على خلفية الهجمات الإيرانية ضد القوات الأمريكية في العراق.

وقال هوفمان للصحفيين، عندما سئل عن استئناف العمليات، الخميس، "ليس لدي أي تحديثات حول التدريب في العراق، أود فقط أن أشير إلى أنه بسبب احتمال الهجمات الإيرانية، كان هناك توقف مؤقت تم تنفيذه في العراق".

وأضاف المتحدث باسم البنتاغون، "في العراق، ما زلنا نواصل التواجد في الموقع وما زلنا نعالج مسائل العمليات، وما زلنا نواصل التخطيط، لكن الأنشطة والعمليات الميدانية المحددة لا تحدث، في هذا في الوقت الذي مازلنا نبحث فيه عن الاستعادة التامة له وسيكون لدينا تحديث في ذلك الوقت".

وكانت CNN، قالت في وقت سابق، وفقًا لمسؤول أمريكي، إن العمليات المشتركة بين الولايات المتحدة والعراق ضد داعش، استؤنفت، "حيث تمت التوصية بعمليات محدودة لمكافحة داعش بناءً على تقييم للوضع الأمني ​​على الأرض وبالتنسيق مع الشركاء العراقيين"، وفقًا للمسؤول.

وذكرت صحيفة نيويورك تايمز، في وقت متأخر من يوم الأربعاء، أن الجيش الأمريكي استأنف عملياته المشتركة مع العراق في ذلك اليوم، لينهي فترة توقف استمرت 10 أيام بدأت بعد الغارة الجوية الأمريكية على قاسم سليماني قائد فيلق القدس بالحرس الثوري الإيراني في بغداد قبل نحو أسبوعين.

وطالبت الحكومة العراقية، القوات الأمريكية بالانسحاب من العراق، على خلفية مقتل سليماني، في أعقاب تصويت البرلمان العراقي على توصية تقضي بانسحاب كافة القوات الأجنبية، فيما أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية أنه "لا خطط للانسحاب من العراق"، فيما هدد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بفرض عقوبات غير مسبوقة على بغداد إذا ما أجبرت القوات الأمريكية على الانسحاب دون اتفاق.

محتوى مدفوع

نشر