تبادل اتهامات بالعمالة لقطر وللإمارات.. جدال بين وائل غنيم ومؤسس رصد وتحدي عبدالله الشريف

الشرق الأوسط
نشر
دقيقتين قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
أنس حين (يمين) عبدالله الشريف (وسط) وائل غنيم (يسار)

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)—تبادل الناشط المصري، وائل غنيم والإعلامي المصري المؤسس لشبكة رصد، أنس حسن، الاتهامات بالعمالة لكل من قطر والإمارات، برز خلالها عدد من الأوسمة على مواقع التواصل الاجتماعي.

فعلي وسم "مراكيب تميم" قال وائل غنيم في سلسلة تغريدات مخاطبا حسن: "مرتبك في الجزيرة القطرية كام في الشهر؟ أنا آخر مرتب خدته يا ا مقاول أنفار مراكيب تميم كان لما اشتغلت في كورا وكان 16 ألف دولار في الشهر كمهندس تقني مش ناشط سياسي متأجر من فرع مخابرات قطري.."

أما على وسم "وائل عميل الإمارات"، وجه حسن اتهامات لغنيم بأنه عميل للإمارات، رادا بصور قال إنها لوائل غنيم في مقر الجزيرة، بتعليق قال فيه: "الصورة دي لوائل في قطر يوم 20 يناير 2011.. داخل الجزيرة.. احتفالا بعشر سنوات على الجزيرة نت.. قبل الثورة بـ5 أيام.. ويقولك عملاء قطر والجزيرة.. وائل غنيم تم تجنيده من قبل جهاز أمن أبوظبي بعد ٢٠١٢، وتم استقطابه بعد الثورة، واستخدامه في حملات الاستعداد للانقلاب، وهو اللي أدخل صفحة خالد سعيد لمعسكر الانقلاب، وتاريخه ملوث بالدم المصري وآلاف المساجين .. وبعدها بلع لسانه لحد ما جات له تعليمات يتكلم".

وفي تغريدات منفصلة تحدى وائل غنيم الناشط المصري، عبدالله الشريف وأنس بالظهور في بث حي، وذلك في معرض ردوده، قائلا إنهما يختبئان خلف "التسجيلات والتسريبات".  

نشر