ترامب: إعلان خطة السلام في الشرق الأوسط قبل لقائي نتنياهو وغانتس يوم الثلاثاء

الشرق الأوسط
نشر
3 دقائق قراءة
ترامب: إعلان خطة السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين سيتم قبل لقائي نتنياهو وغانتس يوم الثلاثاء

أتلانتا، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)-- قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، إن واشنطن ستعلن خطة السلام في الشرق الأوسط، المعروفة إعلاميًا باسم "صفقة القرن" بين الفلسطينيين والإسرائيليين "قبل" اجتماعه مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، ومنافسه زعيم حزب أزرق أبيض بيني غانتس، يوم الثلاثاء في البيت الأبيض.

تصريحات ترامب جاءت خلال حديثه مع المراسلين الصحفيين على متن طائرة رئاسية في طريقه إلى فلوريدا، قائلاً إنه يعتزم إعلان خطة السلام قريبًا. وأوضح أن الإعلان سيكون قبل لقائه نتنياهو وغانتس بوقت قليل. 

وقال ترامب إن الإدارة الأمريكية تحدثت إلى الفلسطينيين "لفترة وجيزة"، وسوف تتحدث إليهم "في فترة زمنية"، وذلك في رده عندما سُئل عما إذا كان قد تحدث إليهم.

وتابع ترامب: "لديهم (يقصد الفلسطينيين) الكثير من الحوافز للقيام بذلك. أنا متأكد من أنهم ربما يتفاعلون بشكل سلبي في البداية، لكنه في الواقع إيجابي للغاية بالنسبة لهم".

وقال ترامب إنه "فوجئ" بأن السياسيين الإسرائيليين، بنيامين نتنياهو وبيني غانتس، سيتركان حملاتهما الانتخابية الجارية من أجل الذهاب إلى البيت الأبيض الأسبوع المقبل: "لقد فوجئت، لقد تأثرت بأن كلاهما خرج عن مسار الحملة الانتخابية". 

وأضافا الرئيس الأمريكي: "كلاهما (نتنياهو وغانتس) يرغب في القيام بالصفقة. إنهم يريدون أن يروا السلام. انظروا إسرائيل تريد السلام والفلسطينيون يريدون السلام. إنهم جميعا يريدون السلام".

ورأى ترامب أن "الجميع لا يريد قول ذلك"، موضحًا: "من الصعب على الناس – سياسيًا - قول ذلك، لكنهم يريدون السلام".

وقال ترامب: "أحب أن أكون قادرًا على القيام بهذه الصفقة. إنهم يقولون إن هذا هو الأصعب على الإطلاق. أنا أحب القيام بالصفقات". 

ووصف ترامب خطته للسلام بالشرق الأوسط بأنها "خطة رائعة. إنها خطة حقًا ستنجح".

وعندما سُئل ترامب أيضًا عما إذا كان بإمكانه القيام بالوساطة لإرساء السلام بين غانتس ونتنياهو، قال مازحًا: "قد يكون ذلك أصعب". 

وفي وقت سابق الخميس، نقل أوفير جندلمان المتحدث باسم رئيس الوزراء الإسرائيلي، عن نتنياهو قوله: "أُلبي بسرور دعوة الرئيس ترامب لزيارة واشنطن ولمناقشة أفكاره حول دفع السلام قدمًا".

ورأى نتنياهو أنه "ينبعي ألا نفوت هذه الفرصة التاريخية. مع هذا الدعم الأمريكي، يجب أن نحصل على أكبر إجماع ممكن حول الجهود لتحقيق الأمن والسلام لإسرائيل".

وفي نوفمبر/تشرين الثاني 2016، كانت أول مرة يتحدث فيها ترامب عن اعتزامه طرح مبادرة للسلام وحل النزاع الإسرائيلي – الفلسطيني، وذلك حينما أجرى مقابلة مع صحيفة وول ستريت جورنال، بعد فوزه بانتخابات الرئاسة الأمريكية بوقت قصير.

وحينها قال ترامب "إنها الصفقة الأهم"، معربًا عن أمله في إنجازها.

 

نشر