الخارجية الأمريكية تؤكد مقتل شخص في الهجوم الصاروخي على سفارة واشنطن بالعراق

الشرق الأوسط
دقيقتين قراءة
نشر
الخارجية الأمريكية تؤكد مقتل شخص في الهجوم الصاروخي على سفارة واشنطن بالعراق

أتلانتا، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)—أكدت وزارة الخارجية الأمريكية إصابة شخص في الهجوم الصاروخي على السفارة الأمريكية في العاصمة العراقية، بغداد.

جاء ذلك في قراءة المتحدث باسم الخارجية الأمريكية مورجان أورجتوس، لتفاصيل المحادثة الهاتفية لوزير الخارجية مايك بومبيو مع رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي.

وفي حديثه مع عبدالمهدي، قال بومبيو إن هذه الهجمات تُظهر تجاهلًا مُتعمدًا للسيادة العراقية وفشلًا في كبح جماح هذه الجماعات المسلحة الخطيرة.

وأعرب بومبيو عن تقديره لالتزام رئيس الوزراء العراقي بتعزيز الأمن لحماية الأفراد والمرافق الدبلوماسية الأمريكية.

ونقل المتحدث باسم الخارجية الأمريكية عن بومبيو رؤيته لهجوم "الليلة الماضية على السفارة (الأمريكية) محاولة لصرف الانتباه العراقي والدولي عن القمع الوحشي للمتظاهرين العراقيين السلميين من قبل إيران وعملائها".

وقال متحدث الخارجية الأمريكية إن بومبيو عبر عن "استعداد الولايات المتحدة الأمريكية لمناقشة نطاق قواتنا في العراق مع مرور الوقت".

وفي وقت سابق الاثنين، نفت قوات الحشد الشعبي العراقية، المدعومة من إيران، إطلاق 5 صواريخ كاتيوشا على مبنى السفارة الأمريكية في بغداد.

وقال الحشد الشعبي في بيانه إن لا وجود لصلة بينه وبين المجموعات التي استهدفت سفارة واشنطن في العراق.

وذكر مساعد نائب رئيس الحشد، أبو علي البصري أن المجموعات التي استهدفت السفارة تمثل نفسها فقط، مشيرا إلى أن الحشد لم يتبن أي عملية مماثلة، ولافتا إلى أن بعض الجهات تسعى للزج باسم الحشد في هذه القضية دون تقديم أدلة.

يذكر أن الهجمات الصاروخية على محيط مبنى السفارة قد تزايدت في الآونة الأخيرة، وذلك بعد مقتل قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني، قاسم سليماني مطلع الشهر الجاري.

نشر