شخصية فرنسية بتقرير الجزيرة القطرية عن احتلال الحرم تثير جدلا

الشرق الأوسط
نشر
دقيقتين قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
الحرم المكي العام 1979

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)—أثار برنامج بثته قناة الجزيرة القطرية، عن حادثة احتلال الحرم المكي العام 1979 والشهادات التي تحدثت عن هذه الحادثة وخصوصا شهادة الفرنسي بول باريل، جدلا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي.

واستشهد نشطاء بمقارنات بين تقريرين على قناة الجزيرة القطرية، الأول يصف باريل بأنه "مرتزق" في العام 2018، قبل أن تجري القناة مقابلة معه العام الجاري للإدلاء بشهادته حول ما حدث في تلك الحادثة باعتباره أحد المشاركين في العملية.

وكانت قناة الإخبارية الرسمية السعودية قد نشرت تقريرا يتضمن صورا حصرية عن احداث احتلال الحرم في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، حيث أظهرت الصور تبادل إطلاق النار الذي حدث بين الجماعة التي اقتحمت الحرم واحتلته لمدة أسبوعين والقوات السعودية التي كانت تسعى لطردهم منه.

وأبرزت الصور التي نشرتها الإخبارية اللحظات الأولى لخروج مدرعات الحرس الملكي السعودي من بيوتها للتصدي للتمرد الذي قاده جهيمان العتيبي، ويظهر في الصور جهيمان بعد اعتقاله من قبل قوات الحرس الملكي السعودي، بالإضافة إلى صورته بعد تنفيذ حكم الإعدام تعزيرا بحقه إلى جانب عدد من المشاركين في العملية.

ويذكر أن العملية انتهت في 4 ديسمبر/كانون أول من نفس العام، بعد أن تدخلت القوات السعودية ودخلت إلى المسجد الحرام لتقضي على المسلحين المتحصنين بداخله وتعتقل من تبقى منهم، ومن بينهم جهيمان الذي أُعدم في 9 يناير/ كانون ثاني من عام 1980، في حين قُتل القحطاني خلال العملية.

وفيما يلي نستعرض لكم عددا مما تداوله نشطاء حول هذا التقرير:

 

نشر