وفد روسي يصل تركيا السبت لبحث الوضع في إدلب السورية

الشرق الأوسط
نشر
دقيقتين قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
وزير الخارجية التركي مولود تشاويش أوغلو

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- قال وزير الخارجية التركي مولود تشاويش أوغلو، إن وفدا روسيا سيزور تركيا، السبت، لبحث المستجدات في محافظة إدلب السورية، وذلك في أعقاب الاشتباكات التي جرت الأيام الماضية بين قوات النظام السوري والجيش التركي في محافظة إدلب ومحيطها.

وأضاف أوغلو، حسبما نقلت وكالة الأنباء التركية الرسمية الأناضول، الجمعة، خلال مؤتمر صحفي مع وزير خارجية سلوفاكيا في أنقرة، أن الجانبين التركي والروسي سيبحثان "كل ما يلزم لوقف المأساة الإنسانية في إدلب".

وأشار وزير الخارجية التركي إلى أن الوضع في إدلب "مازال مأساوياً"، وأن "أعدادا كبيرة من المدنيين أجبروا على ترك منازلهم بفعل هجمات نظام الأسد".

وأوضح مولود تشاويش أوغلو، أن بلاده "ردّت على هجمات النظام السوري بشكل مضاعف عقب مقتل 8 من الجنود الأتراك"، معتبرًا أن النظام السوري الحليف مع روسيا "زاد من هجماته وعدوانيته"، لافتا إلى أن "الذين لا يؤمنون بالحل السياسي ويفضلون الحل العسكري هم مخطئون للغاية"، بحسب الأناضول.

وأكد وزير خارجية تركيا، أنه "تم الاتفاق بعد إجراء عدد من الاتصالات مع المسؤولين الروس على بحث الوضع في إدلب مع الوفد الروسي القادم إلى تركيا"، لكنه لم يستبعد عقد اجتماع على مستوى القادة (بوتين وأردوغان) إذا لزم الأمر عقب اجتماع الوفود.

وزادت التوترات في شمال غرب سوريا، التي تسيطر المعارضة السورية الموالية لتركيا على مناطق عدة فيها، في أعقاب هجمات لقوات النظام السوري، أسفرت عن مقتل عدد من الجنود الأتراك، فيما أعلن الجيش التركي قصف مواقع للنظام السوري، مما أسفر عن مقتل العشرات من مقاتلي النظام، حسبما أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ووزير دفاعه خلوصي أكار.

ويشن النظام السوري، هجمات منتظمة على محافظة إدلب السورية ومحيطها، والتي تسيطر عليها المعارضة، فيما تسفر الهجمات عن وقوع قتلى في صفوف المدنيين، كما تسببت تلك الهجمات في تشريد عشرات الآلاف، بحسب تقارير للأمم المتحدة. 

نشر