مقتل 18 مدنياً في هجمات للنظام السوري وروسيا في حلب وإدلب

الشرق الأوسط
نشر
دقيقتين قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
مجموعة إنقاذ "الخوذ البيضاء" تعمل على انتشال جثامين الضحايا المدنيين في قصف للنظام السوري على إدلب

أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- اتهمت مجموعة إنقاذ "الخوذ البيضاء"، النظام السوري وروسيا بقتل 18 مدنياً يوم الأحد في قصف جوي شمل قنابل برميلية وضربات جوية.

وأوضحت مجموعة "الخوذ البيضاء"، الاثنين "بالأمس، فجأة، استأنفت روسيا وقوات النظام قصفها للمنازل المدنية في الريف الغربي والجنوبي من حلب وريف إدلب بعد يومين من الهدوء المضطرب".

وأضافت المجموعة، أنه "يوم مأساوي ودموي بشكل رهيب"، حيث قتل 17 مدنياً في حلب، فيما قتل  آخر في إدلب.

وقالت "الخوذ البيضاء": "تركز القصف على مراكز المدينة وعلى الطرق الرئيسية للأشخاص الذين يحاولون الهروب من الموت"، مشيرة إلى أن أكثر من 45 شخصًا أصيبوا في الهجمات.

وأعلن جيش النظام السوري، الأحد، استعادة السيطرة على حوالي 600 كيلومتر مربع في ريف إدلب وحلب، في محاولة "للقضاء على المنظمات الإرهابية"، حسبما نقلت وكالة الأنباء السورية الرسمية سانا.

وعزز الجيش التركي، من تواجده في إدلب بإرسال 150 قافلة عسكرية إلى مدينة إدلب، شمال غرب سوريا، وذلك في أعقاب اشتباكات بين الجيش التركي وقوات جيش النظام السوري، أسفرت عن مقتل العشرات من الجانبين.

وتسيطر الفصائل السورية المعارضة، الموالية لتركيا، على محافظة إدلب، فيما تستهدف قوات النظام السوري والطيران الروسي، المدينة بغارات منتظمة، تتسبب في قتل مدنيين، وتشريد عشرات الآلاف، بحسب تقارير للأمم المتحدة.

محتوى مدفوع

نشر