نصف مليون طفل يواجهون خطر الموت بسبب البرد في مخيمات النازحين بشمال سوريا

الشرق الأوسط
نشر
دقيقتين قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
نصف مليون طفل يواجهون الموت بسبب البرد في شمال غرب سوريا

إسطنبول، تركيا (CNN)-- نزح 900 ألف شخص في شمال غرب سوريا، من بينهم نحو نصف مليون طفل، مع تصاعد العنف في حلب وإدلب، وفقًا للأمم المتحدة.

وقال مارك لوكوك وكيل الأمين العام للشؤون الإنسانية ومنسق الإغاثة في حالات الطوارئ بالأمم المتحدة، إن الأزمة وصلت في شمال غرب سوريا إلى مستوى جديد مروع، مضيفًا أن "900 ألف شخص قد نزحوا منذ الأول من ديسمبر، معظمهم من النساء والأطفال".

وأوضح لوكوك، أن النازحين "يعانون من صدمة ويضطرون إلى النوم في الخارج في درجات حرارة متجمدة لأن المخيمات ممتلئة. الأمهات يحرقن البلاستيك لإبقاء الأطفال دافئين. الأطفال الصغار يموتون بسبب البرد".

وتضررت المرافق الصحية والمدارس والمناطق السكنية والمساجد والأسواق، بسبب العنف العشوائي في شمال غرب سوريا، فيما تم تعليق المدارس، وأغلقت العديد من المرافق الصحية، في وقت تتزايد فيه المخاوف من خطر تفشي الأمراض، وفقًا للأمم المتحدة.

ووصفت منظمة الأمم المتحدة للأمومة والطفولة يونيسيف، في بيان منفصل، الثلاثاء، الوضع في شمال غرب سوريا بأنه "لا يمكن الدفاع عنه حتى بالمعايير القاتمة في سوريا".

وقالت هنريتا فور المديرة التنفيذية لليونيسف في البيان: "لا تزال المذبحة في شمال غرب سوريا تلحق خسائر فادحة بالأطفال"، "الأطفال والعائلات محاصرون بين العنف والبرد القارس ونقص الغذاء والظروف المعيشية البائسة".

وأشارت فور إلى أن "مثل هذا التجاهل الشديد لسلامة ورفاهية الأطفال والأسر هو أمر لا يجب أن يستمر".

نشر