مبعوث الأمم المتحدة يدعو لاحترام الهدنة: أخشى من تحول صراع ليبيا إلى حرب إقليمية

الشرق الأوسط
نشر
دقيقتين قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
غسان سلامة مبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- دعا غسان سلامة مبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا، الأطراف المتصارعة في ليبيا إلى احترام الهدنة التي تم التوصل لها في 12 يناير كانون الثاني الماضي، مؤكدًا، في مؤتمر صحفي بمدينة جنيف، الجمعة أن الساعات الأخيرة كانت "عصيبة"، وأنه تم اختراق الهدنة بشكل غير مسبوق، بحسب وصفه.

وأوضح مبعوث الأمم المتحدة، أنه سيدعو لجولة جديدة من المشاورات السياسية بين أطراف الأزمة الليبية، خلال أيام، مشيرًا إلى أن اتفاق برلين والذي تم التوصل فيه إلى اتفاق وقف إطلاق النار بين قوات شرق ليبيا بزعامة خليفة حفتر وحكومة فايز السراج والتي تسيطر على العاصمة الليبية طرابلس، ينص على مسارات تفاوضية متزامنة وليست متلازمة.

وترعى الأمم المتحدة مفاوضات عسكرية وسياسية واقتصادية بين الجيش الليبي بزعامة حفتر وحكومة فايز السراج.

وتابع غسان سلامة، في ختام جولة مفاوضات بين فرقاء ليبيا، "خضنا 3 أيام من المفاوضات على المسار السياسي بين الأطراف الليبية في جنيف، ووضعنا جدول أعمال للمسار السياسي"، وأضاف: "لا يمكن لمسارات التفاوض الاستمرار تحت القصف، ولا بد من احترام الهدنة الموقعة في 12 يناير/كانون الثاني، مع تواصل المفاوضات على المسارات الثلاثة: الاقتصادي والسياسي والعسكري".

وعبر غسان سلامة عن مخاوفه من أن يتحول الصراع في ليبيا إلى حرب إقليمية مع تدخل أطراف خارجية، حيث أعلنت تركيا المشاركة في القتال في ليبيا إلى جانب حكومة الوفاق الليبي برئاسة فايز السراج التي تدير العاصمة طرابلس، على خلفية الاتفاق بيت أنقرة وحكومة السراج فيما يخص التعاون الأمني والعسكري وترسيم الحدود البحرية بين تركيا وليبيا، فيما تدعم مصر والإمارات الجيش الليبي بقيادة خليفة حفتر، والذي بدأ في أبريل نيسان 2019 عملية عسكرية واسعة للسيطرة على العاصمة طرابلس.

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر