أول تعليق لرئيس وزراء قطر الأسبق حمد بن جاسم على تهم تقاضي رشوة بقضية بنك باركليز

الشرق الأوسط
نشر
دقيقتين قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
صورة أرشيفية لرئيس وزراء قطر الأسبق حمد بن جاسم

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)—نشر رئيس وزراء قطر الأسبق، الشيخ حمد بن جاسم، سلسلة تغريدات عقب فيها على الاتهامات التي وجهت له وأنه تقاضى "رشوة" في قضية بنك باركليز.

جاء ذلك في سلسلة تغريدات للشيخ حمد بن جاسم على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي، تويتر، حيث قال: "بعد طول انتظار، وكثير من اللغط والتجني، واحتراماً من طرفي للأصول والإجراءات القانونية المتبعة في مثل هذه الحالات، امتنعت عن التعليق على الاتهامات الباطلة لي في (قضية باركليز بنك) التي لم أكن طرفاً فيها أبدا، بأنني تقاضيت عمولة (رشوة)".

وتابع قائلا: "الآن بعد صدور الحكم النهائي الذي حكم بالبراءة للمدراء الثلاثة من ارتكاب أي عمل غير قانوني، يتضح للجميع أن كل ما قيل عني من قبل البعض، لم يكن حرصاً منهم على النزاهة بل بغرض تشويه سمعتي، كما تخفي نفوسهم، ولأسباب أعرفها ويعرفها الجميع، وأهمها دفاعي عن بلدي وأميري".

ونشر المسؤول القطري الأسبق بيانا باسمه صادر عن دار محاماة "كارتر- روك" بتعليق قال فيه: "وأنا أعلم أنه لن تكون لديهم الشجاعة لنشر الحكم الصادر، والذي يؤكد قطعيا أنه لم يتم تلقي أي عمولة من طرفي ولا من طرف الشركات التابعة لي. وهناك بيان صادر مني يوضح هذا الموضوع، والحمد لله والمنة. وما رميت إذ رميت ولكن الله رمى".

نشر