أمراء سعوديون يحذرون من "الشائعات".. ويؤكدون وقوفهم خلف الملك وولي العهد

الشرق الأوسط
دقيقتين قراءة
نشر
أمراء سعوديون يحذرون من "الشائعات".. ويؤكدون وقوفهم خلف الملك وولي العهد

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) – أكد أمراء سعوديون وعدد من المغردين عن وقوفهم خلف القيادة، وقد حذر الأميرين من نشر ما وصفوها بـ"الشائعات" التي تهدف لـ"بث الفتنة".

وقال بن خالد عبر صفحته الرسمية على موقع تويتر تغريدة قال فيها: "كل فترة تخرج علينا إشاعات تبث سمومها داخل الوطن الهدف من ورائها هو بث الفتنة وضرب اللحمة الوطنية بين المواطن وولاة أمره"، على حد تعبيره.

وأضاف الأمير السعودي قائلا: "في النهاية هؤلاء الحاقدين والعابثين لا يدركوا ولا يعرفوا أن الأسرة الحاكمة والشعب كلهم خلف ولاة أمرهم الملك سلمان وولي عهده الأمير محمد حفظهم الله".

من جانبه، نشر الأمير عبدالله بن سلطان آل سعود تغريدة قال فيها: "الإشاعات خطر كبير على كل المجتمعات هي خبر أو مجموعة أخبار زائفة تنتشر في المجتمع بشكل سريع و تُتداول بين العامة ظناً منهم على صحتها.. وغالباً ما تكون هذه الاشاعة مغلفة بقصص مثيرة وتجذب من يقرأ ولكن الفطين عندما يتعمق فيها يجد انها كذبة كبيرة متكاملة الاطراف فكن حذر وفطن..".

وكان قد نشر بن سلطان نفسه تغريدة، فجر الجمعة، تضمنت صورة لولي العهد الأمير محمد بن سلمان والملك سلمان بن عبدالعزيز، وقال فيها: "من سالمهم سالمناه ومن عاداهم عاديناه هذا أمر بايعنا عليه وعاهدنا الله به والأمر من قبل ومن بعد الله"، حسب تعبيره.

وتصدر وسما "ولي العهد" و"محمد بن سلمان" الأوسمة الأكثر تداولا في السعودية، السبت، إذ عبر عدد من الأمراء والمغردين عن وقوفهم خلف قيادتهم الممثلة بالملك وولي العهد.

يذكر أن صحيفة وول ستريت جورنال الأمريكية كانت قد نشرت تقريرا، الجمعة، تحدثت فيه عن اعتقال أميرين بارزين في السعودية، ولا يمكن لـCNN تأكيد هذه المعلومات، ولم يصدر رد رسمي من المملكة على هذا التقرير بعد.

نشر