انتقادات مصرية لموقف السودان من قرار عربي حول سد النهضة الإثيوبي

الشرق الأوسط
نشر
دقيقتين قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
وزير الخارجية المصري سامح شكري

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- أعربت الخارجية المصرية على لسان المتحدث باسمها أحمد حافظ، عن أسفها لما ورد في بيان الخارجية السودانية، الأحد، بشأن تحفُظ الخرطوم على القرار العربي حول سد النهضة الإثيوبي، حيث أكد حافظ أن مصر قامت بموافاة المندوبية الدائمة للسودان لدى جامعة الدول العربية بمشروع القرار منذ يوم الأول من مارس آذار الجاري.

وأضاف المُتحدث الرسمي باسم الخارجية المصرية، أن الوفد المصري قد استجاب إلى طلب السودان بحذف اسمه من مشروع القرار، "إلا أن التعديلات اللاحقة التي اقترحها السودان جاءت لتفرغ النص من مضمونه والإضعاف من أثر القرار"، مشيرًا إلى أن القرار الصادر عن الاجتماع الوزاري العربي لم يتضمن إلا التضامُن مع حقوق مصر المائية والتأكيد على قواعد القانون الدولي والدعوة للتوقيع على الاتفاق المُعَد.

وأبدى السودان تحفظه على مشروع قرار من مجلس وزراء الخارجية العرب يؤكد تضامن الجامعة العربية مع موقف مصر والسودان الخاص بسد النهضة الإثيوبي باعتبارهما دولتي المصب، وذلك بعد أن تقدمت مصر بمشروع القرار، كما طالب مندوب السودان عدم إدراج اسم بلاده في القرار.

وبحسب وكالة الأنباء المصرية الرسمية "الشرق الأوسط"، فإن الجانب السوداني قال إن القرار ليس في مصلحته ولا يجب إقحام الجامعة العربية في هذا الملف، وأبدى تخوفه مما قد ينتج عنه هذا القرار من مواجهة عربية إثيوبية.

وكان أحمد أبو الغيط الأمين العام لجامعة الدول العربية قد أعلن، أن مجلس الجامعة العربية على المستوى الوزاري وافق على قرار قدمته مصر بشأن سد النهضة الإثيوبي يؤكد على حقوق مصر التاريخية في مياه النيل ويرفض أي إجراءات أحادية إثيوبية، على خلفية امتناع إثيوبيا عن التوقيع على الاتفاق الذي تم التوصل له برعاية الولايات المتحدة والخاص بقواعد ملء وتشغيل سد النهضة الإثيوبي بما يحفظ حقوق دولتي المصب مصر والسودان.

ووقعت مصر بالأحرف الأولى على الاتفاق، بعد مفاوضات شملت إثيوبيا والسودان، قبل أسابيع.

نشر