تداول فيديو لأردوغان منتظرا بوتين بـ"استياء" ومقارنة مع استقبال الملك سلمان.. و"الأناضول": كاثرين بريئة من إهانة تركيا

الشرق الأوسط
دقيقتين قراءة
نشر
بوتين وأردوغان قبيل إعلان اتفاق وقف إطلاق النار بإدلب في 5 مارس/ آذار

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- تداول العديد من النشطاء والمغردين على "تويتر" مقطع فيديو للرئيس التركي رجب طيب أردوغان والوفد المرافق له، منتظرين أن يستقبلهم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، في 5 مارس/ آذار الجاري، من أجل بحث التصعيد العسكري بين القوات السورية والتركية في إدلب.

وظهر أردوغان واقفا لفترة قبل أن يتحرك للجلوس، خارج قاعة لقاءه مع بوتين في الكرملين، ورأى العديد من المعلقين أن علامات "الاستياء والغضب" كانت واضحة على وجه أردوغان، معتبرين أنها "إهانة" للرئيس التركي.

كما أشاروا إلى وجود تمثال الإمبراطورة الروسية كاثرين التي خاضت حربا طويلة ضد العثمانيين في القرن الثامن عشر خلال لقاء بوتين وأردوغان، معتبرين أنها "إهانة أخرى". وقارن مغردون كذلك بين استقبال بوتين لأردوغان واستقباله للعاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز خلال زيارة الأخير إلى موسكو عام 2017.

في غضون ذلك، ذكرت وكالة أنباء "الأناضول" التركية الرسمية، تحت عنوان "الإمبراطورة كاثرين بريئة من إهانة تركيا"، أن التمثال كان موجودا في مكانه منذ سنوات ويمكن رؤيته في لقاءات سابقة لبوتين مع زعماء آخرين، معتبرة أن التعليقات حملة من "الذباب الإلكتروني" تستهدف تركيا ورئيسها.

تداول فيديو لأردوغان منتظرا بوتين بـ"استياء" ومقارنة مع الملك سلمان.. و"الأناضول": كاثرين بريئة من إهانة تركيا

وكان بوتين، الداعم لنظام الرئيس السوري بشار الأسد، أكد أن روسيا لديها اختلاف في وجهات النظر مع تركيا بشأن سوريا، وذلك مع إعلانه عن إعداد وثيقة مشتركة بين موسكو وأنقرة حول وقف إطلاق النار بين القوات السورية والتركية في إدلب.

ونعرض فيما يلي مجموعة أخرى من التعليقات المتداولة على فيديو استقبال بوتين لأردوغان وكذلك استقباله للملك سلمان:

###

 

 

نشر