رئيس العراق يكلف عدنان الزرفي بتشكيل الحكومة

الشرق الأوسط
نشر
دقيقتين قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
طلاب عراقيون في احتجاجات تطالب برحيل الحكومة وإجراء انتخابات برلمانية مبكرة

بغداد، العراق (CNN)-- كلف الرئيس العراقي برهم صالح، الثلاثاء، عدنان الزرفي، برئاسة الحكومة العراقية، خلفًا لمحمد توفيق علاوي الذي استقال من منصبه في أول مارس آذار الجاري.

وكان محمد توفيق علاوي، سحب ترشيحه من منصب رئيس الوزراء، بعد أشهر من الاحتجاجات غير المسبوقة في العراق، للمطالبة بإقالة الحكومة وإجراء انتخابات برلمانية مبكرة في البلاد، على خلفية تردي الأوضاع الاقتصادية وسوء الخدمات الأساسية.

وشغل البرلماني عدنان الزرفي البالغ من العمر 54 عامًا، منصب محافظ النجف في الأعوام 2004 و 2009 و 2013.

ويشهد العراق عدم استقرار سياسي منذ اندلاع الاحتجاجات ضد الفساد في أوائل أكتوبر تشرين الأول من العام الماضي، مما أدى إلى استقالة رئيس الوزراء عادل عبد المهدي.

وأعلن رئيس الوزراء العراقي المكلف سابقًا محمد علاوي، انسحابه من المنصب، مؤكدًا اعتذاره لرئيس الجمهورية عن تولي المنصب، فيما شرع الرئيس العراقي برهم صالح في مشاورات لاختيار مرشح بديل منذ أول مارس آذار الجاري.

وقال علاوي في بيان، إنه "حاول بكل وسيلة ممكنة إنقاذ العراق من الانزلاق إلى المجهول وحل الأزمة الحالية"، لكنه واجه خلال مفاوضات تشكيل الحكومة "عدد من العقبات التي لا تخدم الأمة ومصالحها".

وأصدر الرئيس العراقي برهم صالح، بيانًا، بعد فترة وجيزة من استقالة علاوي قائلاً إنه "بدأ مشاورات لاختيار مرشح بديل في غضون 15 يومًا"، داعيًا جميع الأحزاب السياسية إلى "العمل الجاد للتوصل إلى اتفاق وطني بشأن تعيين رئيس وزراء بديل، مقبول وطنيا وشعبيا، خلال الفترة الدستورية المحددة، من أجل تشكيل حكومة قادرة على معالجة مهامها في ضوء التحديات الهائلة التي تواجه العراق".

وتطالب المعارضة بإجراء انتخابات مبكرة تحت إشراف مباشر من الأمم المتحدة، ردًا على الحملة القمعية المميتة، والتي قتل فيها أكثر من 600 شخص في المظاهرات المناهضة للحكومة التي بدأت في أكتوبر تشرين الأول.

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر