ما سياق اتصال الشيخ محمد بن زايد بالرئيس السوري بشار الأسد؟

الشرق الأوسط
نشر
دقيقتين قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
الشيخ محمد بن زايد

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)—قال أنور قرقاش، وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية، إن الاتصال الذي أجراه محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية، مع الرئيس السوري بشار الأسد يأتي بسياق الظروف الاستثنائية المرتبطة بفيروس كورونا.

جاء ذلك بتغريدة لقرقاش على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي، تويتر، حيث قال: "الظروف الاستثنائية المرتبطة بفيروس كورونا تتطلب خطوات غير مسبوقة، وتواصل الشيخ محمد بن زايد بالرئيس السوري هذا سياقه، البعد الإنساني له الأولوية وتعزيز الدور العربي يعبر عن توجه الإمارات، خطوة شجاعة تجاه الشعب السوري الشقيق تتجاوز الحسابات السياسية الضيقة".

وكالة الأنباء السورية الرسمية، نشرت بتقرير أن الاتصال تم خلاله "بحث تداعيات انتشار فيروس كورونا.. وأكد ولي عهد أبو ظبي دعم الإمارات ومساعدتها للشعب السوري في هذه الظروف الاستثنائية وأن سورية العربية الشقيقة لن تبقى وحدها في هذه الظروف الحرجة".

وكان الشيخ محمد بن زايد قد نشر بتغريدة على صفحته الرسمية بتويتر، قائلا: "بحثت هاتفيًا مع الرئيس السوري بشار الأسد تداعيات انتشار فيروس كورونا، وأكدت له دعم دولة الإمارات ومساعدتها للشعب السوري الشقيق في هذه الظروف الاستثنائية.. التضامن الإنساني في أوقات المحن يسمو فوق كل اعتبار، وسوريا العربية الشقيقة لن تبقى وحدها في هذه الظروف الحرجة".

نشر