المغامسي يحذف تعريف أنه "إمام وخطيب مسجد قباء" ويعتذر عن تغريدة سابقة

الشرق الأوسط
دقيقتين قراءة
نشر
شاهد أحدث مقاطع فيديو ذات صلة
صورة أرشيفية لصالح المغامسي

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)—نشر صالح المغامسي، السبت، تغريدة عقّب فيها على تغريدة سابقة "لم يوفق بها" على حد تعبيره، قدم فيها 3 أسباب لفرع البلاء وكشف الوباء، في الوقت الذي حذف جملة "إمام وخطيب مسجد قباء" من حساباته الرسمية بمواقع التواصل الاجتماعي.

حذف التغريدة دفع بنشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي للقول بأن ذلك جاء بعد أمر بإعفاء المغامسي من منصبه، حيث تداولوا تغريدة لصفحة غير معرفة بتويتر تحمل اسم "أخبار منطقة المدينة المنورة" قالت فيها: "إعفاء الشيخ صالح المغامسي من الإمامة والخطابة في مسجد قباء، وتعيين فضيلة الشيخ الدكتور سليمان الرحيلي إماماً وخطيباً له"، وهو الأمر الذي لا يمكن لموقع CNN بالعربية التأكد من صحته بشكل مستقل.

المغامسي قال في آخر تغريدة له: "بعد تأمل وجدت أنني لم أوفق في تغريدتي والتي قصدتُ بها العفو عن مساجين الحق العام في المخالفات البسيطة، كما جرت عليه عادة القيادة المباركة في رمضان، أمّا أصحاب المخالفات الجسيمة فمردّه لما يقرره الشرع بحقهم، وعن سيئ النية الذي حاول استغلالها ضد وطني فأقول: لن يزيدكم خبثكم إلا خسارا".

وكان المغامسي قد حذف التغريدة التي تطرق فيها لأسباب رفع البلاء ونشرها بتاريخ الـ27 من الشهر الجاري، حيث قال فيها: "نهنء في هذا اليوم المبارك خادم الحرمين الشريفين ونهنئ أنفسنا بنجاح القمة الافتراضية لمجموعة العشرين وأضيف من أسباب رفع البلاء وكشف الوباء ثلاثة: الالتجاء إلى الله بالدعاء والاستغفار.. الاحسان إلى الفقراء والمنقطعين.. العفو -ما أمكن- عن المخطئين من المسجونين".

نشر