سفير أمريكي سابق: انتظروا حتى يضرب بالعراق وسوريا ولبنان واليمن.. فيروس كورونا قنبلة موقوتة

الشرق الأوسط
نشر
دقيقتين قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
صورة أرشيفية من عمليات التعقيم ضد فيروس كورونا بمدينة القامشلي قي سوريا

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)— قال السفير الأمريكي الأسبق لدى البحرين، ادم ايريل، والذي شغل منصب نائب المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية سابقا، إن العالم إن كان يعتقد أن مدينة نيويورك لديها مشكلة حقيقية في مواجهة فيروس كورونا الجديد أو ما بات يُعرف باسم "كوفيد-19" فلينتظروا حتى يروا مناطق أخرى.

جاء ذلك في تغريدة للسفير الأسبق، على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي، تويتر، حيث قال: "إن كنتم تعتقدون أن نيويورك ليها مشكلة، انتظروا فقط حتى يضرب كوفيد (فيروس كورونا الجديد) الملايين من النازحين واللاجئين في سوريا ولبنان والعراق واليمن وكينيا وغزة.."

وتابع السفير الأسبق في التغريدة ذاتها واصفا تلك الدول والمناطق بأكثر المناطق "كثافة سكانية على الأرض والتباعد الاجتماعي مستحيل وتعاني من فشل بجهود التعقيم والرعاية الصحية بأدنى مستويات.. قنبلة موقوتة".

ويذكر أنه وفقا لآخر الأرقام التي تعقبتها شبكة CNN، فإن عدد الإصابات بفيروس كورونا الجديد في مدينة نيويورك بلغ 75.795 ألف إصابة وعدد الوفيات بلغ 1550 حالة.

تغريدة ايرل جاءت في تعليق على تغريدة من للجنة الصليب الأحمر في نيويورك، والتي قالت فيها: "الانتصار على الجائحة يكمن فقط عندما تجتمع الدول والوسائل والموارد معا لاحتواء ومحاربة انتشار الفيروس.. هذا هو الطريق الوحيدة قدما".

 

نشر