الخارجية السورية ردا على تقرير حظر الأسلحة الكيميائية: مضلل واعتمد على مصادر أعدتها جبهة النصرة

الشرق الأوسط
نشر
دقيقتين قراءة
الخارجية السورية ردا على تقرير حظر الأسلحة الكيميائية: مضلل واعتمد على مصادر أعدتها جبهة النصرة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) – وصفت وزارة الخارجية السورية، الأربعاء، التقرير الصادر عن فريق التحقيق التابع لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية، حول استخدام قوات حكومية سورية مواد كيماوية في هجمات على بلدة اللطامنة، بـ"المضلل" ورأت أنه تضمن "استنتاجات مزيفة ومفبركة".

وجاء في البيان الذي نشرته الخارجية السورية وتلقت CNN نسخة منه: "تقرير منظمة حظر الأسلحة الكيميائية حول استخدام مواد سامة في بلدة اللطامنة عام 2017 مُضلل وتضمن استنتاجات مزيفة ومفبركة الهدف منها، تزوير الحقائق واتهام الحكومة السورية".

وأضافت الوزارة السورية في بيانها: "التقرير اعتمد على مصادر أعدها وفبركها إرهابيو "جبهة النصرة" وما تسمى جماعة "الخوذ البيضاء" الإرهابية، تنفيذاً لتعليمات مشغليهم في الولايات المتحدة الأمريكية وتركيا وبعض الدول الغربية المعروفة"، على حد تعبيرها.

وعبرت الحكومة السورية عن إدانتها بـ"أشد العبارات" ما تضمنه بيان فريق التحقيق الذي وصفته بـ"غير الشرعي"، ونفت بشكل قاطع استخدام قواتها الغازات السامة في اللطامنة، التابعة لمحافظة حماة، شمال غربي البلاد، أو في أي بلدة سورية أخرى، وفقا للبيان.

وختمت الخارجية السورية بيانها بالقول: " سورية تُشدّد على أن استنتاجات هذا التقرير تُمثل فضيحة أخرى للمنظمة وفرق التحقيق فيها، تُضاف إلى فضيحة تقرير حادثة دوما 2018، وأن كل هذه الادعاءات المفبركة والاتهامات الباطلة لن تثنيها عن متابعة حربها على الإرهاب وتنظيماته وداعميه في إطار الدفاع المشروع عن سيادتها ووحدتها أرضاً وشعباً"، على حد تعبيرها.

وكان قد أصدر فريق التحقيق تقريره، الأربعاء، والذي اتهم فيه الحكومة السورية بشن 3 هجمات استخدمت فيها الغازات السامة خلال استهدافها بلدة اللطامنة، في مارس/أذار من عام 2017.

نشر