إلغاء عقوبة الجلد تعزيرا في السعودية.. بماذا تختلف عن قضايا الحد والقصاص؟

الشرق الأوسط
نشر
دقيقتين قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
صو رة ارشيفية لتنفيذ عقوبة الجلد في إندونيسيا العالم 2019

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)—قررت المحكمة العليا في المملكة العربية السعودية، إلغاء عقوبة الجلد من قائمة العقوبات المتخذة في قضايا التعزير، وفقا لما أعلنته هيئة حقوق الإنسان في المملكة.

جاء ذلك في تغريدة للهيئة قالت فيها: "ترحب الهيئة بقرار المحكمة العليا المتضمن إلغاء عقوبة الجلد في قضايا التعزير، وذلك بتوجيه المحاكم بالاكتفاء بعقوبتي السجن أو الغرامة أو بهما معاً أو بأي عقوبة بديلة. ويضاف ذلك إلى الإصلاحات المتحققة بتوجيهات خادم الحرمين الشريفين، وبإشراف ومتابعة مباشرتين من قبل سمو ولي العهد".

من جهتها أعادت الأميرة ريم بنت بندر، سفير السعودية في أمريكا، نشر تقارير إعلامية بأن "السعوديون يرحبون بإلغاء الجلد كعقوبة قضائية".

وهناك 3 أنواع من العقوبات هي، الحد والقصاص والتعزير، فالحد هو عقوبة وردت بالقرآن مثل جلد "الزانية والزاني" أما القصاص فهو معاقبة الجاني بمثل ما فعله بالمجني عليه مثل القتل بالقتل والجرح بالجرح، أما التعزير فهو متروك للقاضي في الجنايات التي لم يرد فيها نص حد أو قصاص.

وتداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، هذه الأنباء مؤكدين أن الإلغاء لهذه العقوبة هو في القضايا التعزيرية وليس في القضايا الحدية، كحد الجلد "للزاني"، وفيما يلي نستعرض لكم عددا مما تداوله النشطاء حول هذه القضية:

 

نشر