ضجة حول مقتل شاب سوري برصاص شرطي تركي.. والسلطات التركية: بالخطأ

الشرق الأوسط
نشر
دقيقة قراءة
عناصر من الشرطة التركية في أنقرة يتابعون إجراءات حظر التجول المفروضة بسبب كورونا
عناصر من الشرطة التركية في أنقرة يتابعون إجراءات حظر التجول المفروضة بسبب كورونا

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- أعلنت السلطات التركية، الثلاثاء، توقيف شرطي عن العمل، قالت إنه قتل شابا سوريا بـ"الخطأ" عند نقطة تفتيش، بينما انتشرت الواقعة على وسائل التواصل الاجتماعي حيث طالب الكثير من النشطاء بالقصاص للقتيل.

وذكرت ولاية أضنة، في بيان، أن عناصر شرطة من مديرية أمن منطقة سيهان، أقاموا نقطة تفتيش في حي سوجو زاده، وأضافت أن "شابا سوريا أصيب بالخطأ بعيار ناري، إثر إطلاق نار تحذيري بعد هروبه وعدم امتثاله لطلب الوقوف من قبل الشرطة"، وفقا لما نقلته وكالة أنباء "الأناضول" الرسمية.

وأشار بيان ولاية أضنة إلى أن الشاب فقد حياته بعد محاولات إنقاذه في المستشفى التي نقل إليها. وقالت سلطات الولاية إنه تم وقف عنصر الشرطة الذي أطلق النار عن العمل بشكل مؤقت، واستمرار التحقيقات القضائية والإدارية بالقضية.

وانتشر قضية مقتل الشاب السوري عبر وسائل التواصل الاجتماعي مع هاشتاغ "أين قتلة علي؟" باللغة التركية (#AliyiOElduerenlerNerede)، وشكك بعض النشطاء في الرواية الرسمية للحادث، مطالبين بالعدالة للقتيل، ونعرض لكم فيما يلي مجموعة من التعليقات:

###

نشر