حفتر يهاجم مناطق داخل العاصمة الليبية طرابلس.. والوفاق: أعمال جنونية

الشرق الأوسط
نشر
3 دقائق قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
تصاعد أعمدة الدخان من العاصمة الليبية طرابلس في 9 مايو 2020

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)—شنت قوات شرق ليبيا أو ما يُعرف باسم "الجيش الوطني الليبي" التي يقودها المشير خليفة حفتر، هجوما على مناطق داخل العاصمة الليبية طرابلس، وهو ما وصفته حكومة الوفاق الليبية المعترف بها دوليا بأنها "أعمال جنونية".

وقالت الوفاق في بيان نشرته على صفحتها الرسمية بموقع فيسبوك: "‎قامت قوات مجرم الحرب اليوم السبت بإطلاق أكثر من مائة صاروخ وقذيفة على الاحياء السكنية وسط العاصمة طرابلس، كما اُستهدف مطار معيتيقة الدولي بعشرات القذائف، لتصيب طائرات مدنية كانت تستعد للطيران لإعادة المواطنين العالقين بالخارج بسبب وباء كورونا، كما ألحقت أضرارا بالغة بالبنية التحتية للمطار".

وأضافت: "هذه الأعمال الجنونية لمجرم الحرب الارهابي هذه الأيام والتي راح ضحيتها عشرات المدنيين، هي دليل ضعف ويأس بعد الهزائم المتتالية له ولميليشياته ومرتزقته، وهي مؤشر على قرب نهاية مشروعه الدموي للاستيلاء على الحكم.. ‎إننا لم نعد نكترث بالتنديدات الخجولة التي تصدر عن المجتمع الدولي، والعاجزة حتى الآن عن تسمية المعتدي باسمه ومحاسبته وإيقاف من يدعمه.. ‎ولن تدفعنا هذه الانتهاكات والجرائم البشعة الا إصرارا للضرب بيد من حديد بكل الوسائل والإمكانيات المتاحة، ولن يقف أمامنا أي عائق لتوفير ما يحتاجه المجهود الحربي لإتمام هذه المهمة".

وكان أحمد المسماري، المتحدث باسم الجيش الوطني الليبي قد صرح، السبت قائلا: "في تقدمها نحو طرابلس تعهدت القيادة العامة للقوات المسلحة العربية الليبية وبشكل مباشر بحماية المقار الدبلوماسية كالسفارات الاجنبية ومقرات الهيئات والبعثات الدولية في العاصمة وكذلك مقرات الشركات الاجنبية ومؤسسات الدولة".

وأضاف: "هذا التعهد كان لسببين أولًا ان عمليات القوات المسلحة تستهدف حماية الوطن وضيوفه من الارهاب والعصابات الاجرامية لتبرهن لليبيين والمجتمع الدولي انها تقاتل من اجل السلام والامن والاستقرار.. ثانيا تدرك القيادة العامة تماما ان العصابات الارهابية لا تتوانى عن ارتكاب جرائم وافعال قذرة ضد السفارات الاجنبية الهيئات الدولية من اجل تأليب الرأي العام الدولي على القوات المسلحة واهداف الحرب التي تخوضها ضد التكفيريين والعصابات الاجرامية.."

وأردف: "ما شهدناه من استهداف لبعض السفارات في طرابلس خلال يوم أمس يأتي في هذا الإطار.. عليه، تنفي القيادة العامة نفياً قاطعا قيامها بهذه الأفعال التي تنافي المواثيق والقوانين والاعراف الدولية".

نشر