بعد أن وصف اغتيال والدها بـ"النفوق".. ابنة فرج فودة تصف أحمد الرافعي بـ"المتطرف"

الشرق الأوسط
نشر
4 دقائق قراءة
بعد أن وصف اغتيال والدها بـ"النفوق".. ابنة فرج فودة تصف أحمد الرافعي بـ"المتطرف"

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) – هاجمت ابنة الكاتب المصري الذي اغتيل عام 1992، فرج فودة، الأحد، الممثل المصري أحمد الرافعي، بسبب منشور له عام 2019 وصف فيه رحيل والدها بـ"النفوق".

وكان قد نشر الرافعي، الذي يجسد شخصية متطرفة في مسلسل "الاختيار"، منشورا عبر صفحته على موقع فيسبوك بعد الذكرى الـ27 لرحيل فودة بأيام، قال فيه: ""إنها المرة الأولى التي يظهر فيها المصريون الفرح لموت إنسان".. من تعليق لأحد الكتاب في ذكرى نفوق فرج فودة"، على حد تعبيره.

أثار هذا المنشور ضجة في مصر خلال الأيام الماضية بعد مشاركة الرافعي في مسلسل الاختيار، ما دفعه لإيضاح وجهة نظره في اتصال مع الإعلامي المصري نشأت الديهي، قال فيه إن فودة "وجه قلمه نحو عقول المصريين" مشيرا إلى أنه لا يفرق كثيرا عن المتطرفين الذين يهاجمون الجيش المصري ويوجهون رصاصاتهم نحو صدور عناصره.

ورفض الرافعي توصيف أفراد الجماعات المتطرفة بـ"التكفيرية" مشيرا إلى أنه يتبع نهج جامع الأزهر الذي لا يكفرهم، على حد قوله، ولافتا إلى أن فودة لم يقدم للشعب المصريين إضافة ولم يترك أثرا، حسب رأيه.

وبعد الجدل الذي أثاره، عاد الممثل المصري قال عبر صفحته على فيسبوك: " لمن يهمه الأمر ..أقر أنا المواطن (أحمد الرافعي) المصري المسلم الذي تربى و نال تعليمه الأساسي في مدارس الرهبان و الذي نشأ كما ينشأ كل مصري على حب كل ما هو مصري .. و أنني لم أكن في يوم من الأيام و لن أكون إن شاء الله منتميا لأي من التيارات أو الجماعات الدينية أو الفكرية المنحرفة المتطرفة سواء من تطرف منها يمينا كالخوارج التكفيريين ، الإخوان أو المتمسلفة أو يسارا كمن يسمون أنفسهم بالحداثيين و أشباههم و أنني ككل مصري مسلم بسيط لا أعرف لديني مرجعية علمية فكرية سوى الأزهر الشريف أبجل إمامه و مشائخه و كذلك ككل مصري أقدس جيشي الوطني أفرادا و قادة و لم ألق شرفا في حياتي المهنية كشرف اشتراكي في عمل يخلد سيرة الأسطورة ابن القوات المسلحة المصرية الشهيد (أحمد منسي) و هو شرف لو تعلمون عظيم"، على حد تعبيره.

من جانبها، شنت سمر فرج فودة هجوما لاذعا على الرافعي، واصفة إياه بـ"الممثل المتطرف" ومبررة ذلك بأنه لم يقابل الرأي بالرأي أو الفكر بالفكر بل لجأ إلى السب والقذف.

وأضافت فودة موجهة حديثها للممثل المصري: "أعلنت سعادتك وفرحتك بانتصار شيوخك المتطرفين وجماعة الإخوان الإرهابية بقتل رجل أمام أعين أبنائه الصغار بدم بارد.. وكان كل سلاحه الكلمة فقط"، على حد تعبيرها.

وشبهت فودة الرافعي بمن قتل والدها حين أجاب الأخير عند سؤاله عن سبب إقدامه على هذه الفعلة بالقول: "لأنه مرتد"، ثم أشار إلى أنه لا يقرأ ولا يكتب، ولفتت إلى أن كتابات فرج فودة "وصفت بدقة ما حدث في مصر من صعود التيارات المتشددة ووصول جماعة الإخوان" التي وصفتها بـ"الإرهابية" إلى الحكم وظهور الجماعات والتنظيمات التي تقتل الجيش المصري، على حد قولها.

وانتقدت فودة الدولة المصرية بسبب انتقاء الرافعي لتجسيد شخصية في مسلسل يتحدث عن ضابط في الجيش المصري يُدعى، أحمد المنسي، ولفتت إلى أنها لن ترفع قضية سب وقذف على الممثل بل ستكتفي بالكشف عن "تطرفه" للناس، حسبما قالت.

يذكر أن فرج فودة كان كاتبا وبروفيسورا مصريا وناشطا في مجال حقوق الإنسان، اغتيل على أيدي جماعة إسلامية متطرفة بسبب اتهامه بـ"الكفر" في 8 يونيو/حزيران من عام 1992.

نشر