وسط شائعات.. خامنئي يغرد عن حادثة فرقاطة كنارك ويطلب من المسؤولين التوضيح

الشرق الأوسط
نشر
دقيقتين قراءة
شاهد مقطع فيديو ذات صلة
صورة نشرتها وكالة الأنباء الإيرانية لإحدى قطعها البحرية
00:58
بالأرقام.. البحرية الإيرانية رابع أقوى أسطول بالعالم أمام بريطانيا

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)—تطرق المرشد الأعلى في إيران، علي خامنئي، إلى حادثة الفرقاطة كنارك خلال التدريبات البحرية بخليج عُمان، لاقتا إلى أن وقعها على قلبه كان مؤلما ومريرا جدا.

جاء ذلك قي بيان نشره خامنئي على صفحته بتوتر، وقال فيه: "لقد أدّت حادثة فرقاطة كنارك الأليمة إلى استشهاد عدد من أعضاء القوة البحرية في الجيش الشجعان وكان وقع ذلك على قلبي مؤلماً ومريراً جدّاً. أطلب من المسؤولين توضيح أبعاد هذه الحادثة بشكل كامل، واتّخاذ التدابير اللازمة لعدم تكرّر مثل هذه الحوادث المريرة التي تتسبب بمثل هذه الخسائر".

وكان العميد تقي خاني المتحدث باسم الجيش الإيراني، قد دعا الشعب ووسائل الإعلام، إلى عدم الانجرار وراء الشائعات حول حادث السفينة كنارك، مؤكدا أن جميع جوانب الحادث قيد التحقيق من قبل فرق الخبراء، مشيرا إلى أن "الضجة الإعلامية المفتعلة حول قضية حادث السفينة كنارك والشائعات التي لا أساس لها حول هذا الموضوع، موضحا أن الاعداء يحاولون استغلال أي حادث يقع في مناطق البلاد بشكل سيء لتمرير أهدافهم".

وأضاف وفقا لما نقلته وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية: "هذه الشائعات لا أساس لها، ولا ينبغي الاهتمام بها، إنهم يحاولون بكل وسيلة ممكنة إيجاد خلافات بين القوات المسلحة، بما في ذلك حرس الثورة والجيش ووزارة الدفاع، ما يستوجب الحذر واليقظة".

نشر