إيران تحكم على مواطن بالإعدام بتهمة المساهمة في قتل قاسم سليماني

الشرق الأوسط
نشر
دقيقتين قراءة

أتلانتا، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN) – أصدر القضاء الإيراني حكما بالإعدام على مواطن بعد توجيه تهم التخابر مع أجهزة استخباراتية أجنبية وتزويدها بمعلومات ساهمت بمقتل قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني، قاسم سليماني، وفقا لتصريحات نقلتها وكالة أنباء فارس الإيرانية شبه الرسمية عن الناطق باسم القضاء الإيراني، غلام حسين إسماعيلي، الثلاثاء.

وادعى إسماعيلي أن المواطن الإيراني سيد محمود موسوي مجد كشف معلومات عن مكان وجود سليماني لمسؤولين في الاستخبارات الأمريكية، ما أدى لمقتله بغارة جوية عبر طائرة مسيرة أمريكية بمحيط مطار بغداد الدولي مطلع يناير/كانون ثاني الماضي.

وصرح الناطق باسم القضاء الإيراني للصحفيين بأن مجد كان جاسوسا لصالح أمريكا بالإضافة إلى عمله مع جهاز الاستخبارات الإسرائيلي (الموساد).

وقال إسماعيلي عن المتهم: "عمل لصالح هذه الأجهزة الأجنبية على جمع معلومات عن مناطق أمنية عدة، وفي مجال القوات المسلحة على وجه الخصوص بما في ذلك فيلق القدس، إلى جانب تحديد مكان ومتابعة تحركات الجنرال قاسم سليماني، مقابل دولارات".

وأكد الناطق باسم القضاء الإيراني أن مجد سيُعدم قريبا، وأضاف: "لقد حُكم على هذا الشخص بالإعدام من جانب المحكمة الثورية، وسيُنفذ الحكم قريبا"، ولم يتسن لـCNN التواصل فورا مع مجد أو محاميه.

نشر