الإمارات عن طائرة المساعدات الثانية: همنا دعم الفلسطينيين للتخفيف من وطأة جائحة كورونا

الشرق الأوسط
نشر
3 دقائق قراءة
صورة طائرة الاتحاد الإماراتية في مطار بن غوريون وفقا لصفحة إسرائيل بالخليج على تويتر

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)—أكدت وزارة الخارجية والتعاون الدولي الإماراتية أن المساعدات التي أرسلتها للفلسطينيين، عبر طائرة تابعة لشركة الاتحاد حطت في مطار بن غوريون الثلاثاء، كانت ضمن الجهود التي أُعلن عنها الشهر الماضي بالتعاون مع الأمم المتحدة لدعم الشعب الفلسطيني للتخفيف من وطأة جائحة فيروس كورونا في "الأراضي الفلسطينية المحتلة"، وفقا لبيان حصلت عليه CNN.

وأشارت الوزارة إلى أن الإمارات تعهدت بإرسال 22 طنا من المساعدات للفلسطينيين، وحملت الطائرة الأولى التي أرسلتها أبوظبي سابقا 16 طنا فقط، قبل أن تُرسل الإمارات الطائرة الثانية لتحمل بقية المساعدات.

وقالت الخارجية الإماراتية إن الأمم المتحدة تتولى الشؤون اللوجستية وشددت على أن هم الإمارات الوحيد يكمن في دعم الفلسطينيين خلال هذه المرحلة الصعبة بالتوازي مع دعمها التاريخي لهم

وكانت قد أعادت صفحة إسرائيل بالعربية التابعة لوزارة الخارجية الإسرائيلية، مساء الثلاثاء، نشر مقاطع فيديو لهبوط طائرة إماراتية تابعة لطيران الاتحاد في مطار بن غوريون، لنقل مساعدات إنسانية إلى الفلسطينيين.

ووصفت الخارجية الإسرائيلية الحدث بـ"اللحظة التاريخية"، قائلة في تعليق على مقطع الفيديو: "شاهدو اللحظة التاريخية في مطار بن غوريون الدولي في إسرائيل هذا المساء: هبوط طائرة الشحن الإماراتية من شركة الاتحاد بعد رحلة مباشرة من أبو ظبي وعلى متنها مساعدات انسانية للفلسطينيين لمواجهة فيروس كورونا".

وفي مقطع فيديو منفصل اعادت نشره الخارجية الإسرائيلية لما قاله كابتن الطائرة الإماراتية، حيث علقت: "استمعوا الى طيار طائرة الاتحاد الإماراتية يقول ’شالوم‘ (سلام) باللغة العبرية عند هبوطه في اسرائيل. اجابت مشرفة برج المراقبة الإسرائيلية: "اهلا وسهلاً بكم في إسرائيل، نتمنى لكم إقامة ممتعة".

أما صفحة سفارة إسرائيل بالخليج، الافتراضية المعرفة على تويتر والتابعة لوزارة الخارجية، فنشرت صورا بتعليق قالت فيه: "هبطت في إسرائيل طائرة تابعة لشركة طيران الاتحاد في رحلة مباشرة من أبو ظبي وهي تحمل الشعار الرسمي للخطوط الإماراتية، وعلى متنها أجهزة تنفس اصطناعي للفلسطينيين لمواجهة كورونا. تمت الرحلة بالتنسيق مع إسرائيل والأمم المتحدة.. نأمل أن تحمل الرحلات القادمة سياحا من الإمارات إلى إسرائيل".

ويذكر أن الإمارات سبق وأرسلت أطنانا من الإمدادات الطبية العاجلة إلى الفلسطينيين لدعم الجهود الرامية إلى احتواء وباء كورونا الجديد أو ما بات يُعرف باسم "كوفيد 19"، والتخفيف من أثره على الشعب الفلسطيني، وفقا لصحيفة الاتحاد الإماراتية.

نشر