تركيا ترد على فيديو "إلقاء جثث مرتزقة سوريين يقاتلون بليبيا" في البحر وتبين حقيقة المقطع

الشرق الأوسط
نشر
دقيقتين قراءة
صورة أرشيفية لعناصر بالجيش التركي خلال عرض عسكري

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)—نشرت وكالة أنباء الأناضول التركية الرسمية، الجمعة، تقريرا ردت فيه على ما تم تداوله من مقاطع فيديو قال نشطاء إنها تظهر قيام القوات التركية بإلقاء "جثث مرتزقة سوريين يقاتلون بليبيا" من مروحية تركية إلى البحر.

واستشهدت الوكالة التركية بأحد المقاطع التي نشرت الفيديو، ويحمل اسم Apo Eyad غير المعرف على تويتر، الذي قال بتعليق: "كارثه انسانية.. الحاخام أردوغان يرمي جثث المرتزقة السوريين الذين يقتلون في ليبيا في المتوسط".

وقالت الوكالة التركية في تقريرها: "تداولت حسابات على مواقع التواصل الاجتماعي تسجيلا قصيرا زعموا أنه يعود لما أسموه مرتزقة سوريون يقاتلون في ليبيا، تقوم تركيا برميهم من مروحية في مياه البحر الأبيض المتوسط للتخلص منهم.. ويظهر المقطع المتداول أشخاصا يقفزون من إحدى المروحيات فوق بحر ما، وليس رميا للجثث كما يتضح بالتدقيق في المقطع".

وتابع التقرير: "من خلال البحث تبين أن المقطع موجود على موقع اليوتيوب منذ 27 يوليو/تموز 2018.. يظهر المقطع جنود قوات خاصة يقفزون خارج طائرة مروحية روسية الصنع من طراز MI 26، ومدته 0.18 دقيقة وهي نفس مدة المقطع المتداول على أنه إلقاء جثث مرتزقة سوريين في البحر الأبيض المتوسط".

ولفت التقرير إلى أن هذه الحسابات "لا تخجل من نقل تسجيلات مصورة من موقع يوتيوب ووضع عناوين لها لا علاقة لها بالفكرة التي يريدون بثها لمتابعيهم".

نشر