تقرير أغنيس كالامار: قتل قاسم سليماني غير شرعي ويُمثل خرقا للقانون الدولي

الشرق الأوسط
نشر
دقيقتين قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
تقرير أغنيس كالامار: قتل قاسم سليماني غير شرعي ويُمثل خرقا للقانون الدولي

أتلانتا، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN) -- اتهمت المحققة الأممية بشؤون حقوق الإنسان، أغنيس كالامار، الولايات المتحدة الأمريكية بخرق القانون الدولي عندما أقدمت على اغتيال قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني، قاسم سليماني، مطلع يناير/كانون ثاني الماضي.

وقدمت كالامار نتائج تحقيقاتها لمجلس حقوق الإنسان في جنيف والذي سيناقش المخرجات الخميس، وستعقد كالامار مؤتمرا صحفيا مساء الخميس بتوقيت جنيف.

وقالت واشنطن إن سليماني كان يُشكل "خطرا وشيكا" على الوجود الأمريكي في المنطقة، وقالت كالامار في تقريرها: "شكلت الغارة خرقا للمادة 2 (4) من ميثاق الأمم المتحدة في ظل عدم وجود دليل على خطر وشيك".

وجاء في تقرير المحققة الأممية: "ولم يُقدم دليل على أن الجنرال سليماني بالتحديد كان يخطط لهجوم وشيك على المصالح الأمريكية، وفي العراق على وجه الخصوص، لتكون الخطوة الفورية ضرورية ومبررة"، حسب قولها.

وأعربت كالامار عن قلقها من استخدام أمريكا للطائرات المسيرة مجددا، إذ تتولى التحقيق في قضايا "القتل خارج نطاق القضاء" و"الإعدام التعسفي"، بالنيابة عن مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، كما أنها تحقق في عملية القتل التي تتم عبر الدرونز.

وكانت قد انسحبت أمريكا من مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة تحت إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الذي قال إن قتل سليماني "أوقف حربا".

وقُتل قائد فيلق القدس وخمسة آخرون في محيط مطار بغداد الدولي في يناير/كانون ثاني الماضي بغارة أمريكية عبر طائرة مسيرة، وقالت المحققة الأممية حول ذلك إنها المرة الأولى التي تستخدم فيها دولة ما حق الدفاع عن النفس لقتل شخص ما في بلد ثالث، مضيفة أن العملية لم تكن قانونية كونها خرقت سيادة العراق.

نشر