مقتدى الصدر عن "الاغتيال الوقح" لهشام الهاشمي: لا يجب أن يمر بلا عقاب

الشرق الأوسط
نشر
دقيقة قراءة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)—عقّب مقتدى الصدر، زعيم التيار الصدري الشيعي في العراق، على مقتل الخبير الأمني والاستراتيجي العراقي، هشام الهاشمي، أمام منزله في العاصمة العراقية بغداد.

جاء ذلك في تغريدة للصدر على صفحته بتويتر، حيث قال: "فإن الاغتيال الوقح للأخ الشهيد هشام الهاشمي لا يجب أن يمر بلا عقاب، وحذار من جر البلد إلى وحل العنف.. فالعراق بحاجة إلى السلام.." مضيفا بالقول: "ولتعلموا أن اغتياله لن يكون تكميما لأصوات الحق".

ويذكر أن الهاشمي ولد في بغداد عام 1973، وكان محللًا أمنيًا بارزًا، وله العديد من الكتابات المؤثرة عن تنظيمي داعش والقاعدة. كما سبق أن قدم مشورته للحكومات الحالية والسابقة، والتحالف الدولي لمكافحة تنظيم داعش، بشأن الإرهاب والجماعات المتطرفة.

وعمل الهاشمي بشكل وثيق مع رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي. وكان عضوا في المجلس الاستشاري للعراق، وهو منظمة غير حكومية من الخبراء البارزين وصانعي السياسات السابقين.

كما اهتم بالكتابة عن دور الميليشيات الشيعية في العراق، وكان مؤيدًا قويًا للمظاهرات التي اجتاحت البلاد في أكتوبر تشرين الأول 2019.

نشر