وزير الخارجية المصري يوجه انتقادا غير مباشر لتركيا بسبب دورها في ليبيا: "لن نتهاون في التعامل مع التهديدات"

الشرق الأوسط
نشر
دقيقتين قراءة
وزير الخارجية المصري يوجه انتقادا غير مباشر لتركيا بسبب دورها في ليبيا: "لن نتهاون في التعامل مع التهديدات"

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- وجه وزير الخارجية المصري، سامح شكري، الأربعاء، انتقادا لتركيا بشكل غير مباشر بسبب إرسال مقاتلين سوريين إلى ليبيا، وذلك خلال كلمة له أمام مجلس الأمن.

وقال شكري في كلمته: "إن قيام أحد الأطراف الإقليمية بنقل مقاتلين متطرفين من سوريا إلى الأراضي الليبية، مثلما تشير تقارير "المرصد السوري لحقوق الإنسان" يومياً، يزيد من تفاقم الوضع في ليبيا. إن الأمر يشكل تهديداً خطيراً لأمن الليبيين، وكذلك للدول المجاورة على ضفتي البحر الأبيض المتوسط".

وأضاف وزير الخارجية المصري قائلا: " إن هذه التهديدات تمثل خطراً واضحاً وحاضراً على مصر، ولن نتهاون في التعامل مع هذا النوع من التهديدات حيث تقترب من حدودنا، في وقت تأتي التدخلات الأجنبية لتقدم لها الدعم وتقوم بالتحريض عليها ومساندتها".

وتابع شكري قائلا: "لابد وأن يتوقف وينتهي دعم التطرف. يتحتم علينا وضع حد لمصادر المساندة والدعم من اللاعبين الإقليميين، الذين يتأكد عدم حرصهم على استقرار منطقة البحر الأبيض المتوسط. إن حل هذه المشكلة ومقاومة هذه السياسات شرط رئيسي لنجاح جهودنا لحماية مستقبل شعوبنا والشعب الليبي"، على حد تعبيره.

وأكد وزير الخارجية المصري أن بلاده تدعم الحل السياسي الموحد للأزمة الليبية وفقا لـ"إعلان القاهرة" الذي طرحه الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي في 6 يونيو/حزيران من عام 2020.

وأعرب شكري عن قلق مصر إزاء انتشار ما وصفها بـ"الجماعات الإرهابية" غرب ليبيا، وعلى رأسها تنظيم داعش، معتبرا أن ذلك يشكل خطرا على أمن واستقرار مصر.

وأشاد وزير الخارجية المصري، سامح شكري، بجهود ما يُعرف بـ"الجيش الوطني الليبي" الذي يقوده اللواء المتقاعد خليفة حفتر، في حماية المنطقة الشرقية لليبيا والغربية لمصر من التطرف.

نشر