بعد تحويل "آيا صوفيا" إلى مسجد.. أردوغان: ستظل أبوابه مفتوحة أمام الجميع

الشرق الأوسط
نشر
دقيقتين قراءة
الرئيس التركي رجب طيب أردوغان
الرئيس التركي رجب طيب أردوغان

إسطنبول، تركيا (CNN)-- دعا الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الجمعة، إلى احترام قرار تحويل "آيا صوفيا" في إسطنبول إلى مسجد، مضيفًا في خطاب تليفزيوني، أنه "مثل جميع مساجدنا، ستكون أبوابه مفتوحة للجميع، مسلمين أو غير مسلمين. باعتبارها تراثًا عالميًا مشتركًا، ستواصل آيا صوفيا بوضعها الجديد احتضان الجميع بطريقة أكثر إخلاصًا".

وأوضح أردوغان، في كلمته، في أعقاب قراره بتحويل المعلم التاريخي الشهير، إلى مسجد، أن القرار "اتخذته السلطات القضائية والتنفيذية في البلاد"، في إشارة إلى حكم المحكمة الإدارية العليا بإلغاء المرسوم الحكومي الصادر في عام 1934 بتحويل "آيا صوفيا" إلى متحف.

وأضاف الرئيس التركي، "سوف نتعامل مع كل رأي يتم التعبير عنه على الساحة الدولية باحترام. لكن الطريقة التي سيتم بها استخدام آيا صوفيا تقع ضمن حقوق تركيا السيادية. نحن نعتبر كل خطوة تتجاوز التعبير عن رأي انتهاكاً لسيادتنا".

وأعلن أردوغان، في خطابه التليفزيوني، أنه سيتم افتتاح "آيا صوفبا" لأداء صلاة الجمعة في 24 يوليو تموز المقبل.

كان الرئيس التركي، قال في حسابه الناطق باللغة العربية على تويتر، الجمعة، "نبارك لكم جامع آيا صوفيا"، في أعقاب قراره بتحويل المعلم التاريخي إلى مسجد.

وتواجه تركيا وأردوغان، انتقادات دولية واسعة، على خلفية القرار، حيث وصفت وزير الثقافة اليونانية، الخطوة، بأنها "استفزاز للعالم المتحضر"، فيما كان وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، في وقت سابق، دعا إلى التراجع عن الخطط فيما يخص هذا المعلم التاريخي الذي تعتبره منظمة اليونسكو "إرثًا تاريخيًا".

نشر